مواضيع اليوم

وضحى تستنجد فمن ينقذها

تبدلت أحوال أسرة سعد بن حسن الغامدي من أهالي معشوقة في منطقة الباحة حزن بعد فرح وبؤس وشقاء بعد نعيم وذلك عندما لاح أمل علاج ابنتهم وضحى ذات الأحد عشر ربيعا والتي وقع لها حادث دهس مروري أليم قبل عدة سنوات نتج عن ذلك شلل رباعي. مما اضطرها للبقاء في مستشفى الهدا للقوات المسلحة في غيبوبة لمدة شهرين بعد ذلك قام بتحويلها إلى مركز رحاب للمعاقين التابع للقوات المسلحة في الطائف وهناك مكثت سنة ونصف تقريبا بدون تحسن يذكر. عندها أخرجها والدها بعد أن لاحظ تدهور حالتها الصحية والنفسية الأمر الذي ترتب على ذلك البحث عن علاج لها في جميع مستشفيات المملكة ولكنها اعتذرت عن استقبال حالتها.. عندها بدأ رحلة البحث عن علاج خارج المملكة ولاح أمل وجود العلاج في إحدى المراكز الصحية المتقدمة في ألمانيا وهناك شخصوا حالتها عبر تقارير تثبت ذلك تفيد بأن علاجها ممكن ولكن يكلف ذلك مبالغ يصل إلى حوالي 190 ألف ريال تقريبا. والدها " سعد " جواله " 0551974734" الذي دخله لا يسمح بتغطية تكاليف العملية والعلاج والمراجعة في ذلك المركز أنه بحث عن مصدر يغطي تكاليف العملية ولا زال ينتظر أهل الخير في هذه البلاد الطاهرة لعل وعسى أن يكتب الله العلاج على أيديهم ويحيوا نفسا تدهورت حالتها وأصبحت في وضع مأساوي لا يستطيع تحمله الجبال الراسية




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات