مواضيع اليوم

يوسف السعودي

 يوسف السعودي 

جمعينا يعرف قصة نبي الله يوسف مع إمرأة العزيز ، قصة قديمة لكنها تتكرر مجدداً فرموزها الجُدد يتقمصون الشخصية مُزكين أنفسهم ضاربين بأحاديثهم وأقوالهم عرض الحائط تاركين اتباعهم يصرخون ويبكون ويتألمون بصمتِ فالشيخ سقط والساقط بحاجة لمن ينتشله من الوحل ، عندما تواجه تلك الشخصيات اليوسفيه سيل الإنتقادات فإنها لا تواجهه بشجاعة بل تستخدم أسلوب الكر والفر هرباً من سوط الجماهير ، بالأمس القريب خرج شيخ داعيه بحفلِ غربي مختلط فيه من الظم والتقبيل مافيه فهرع أتباعه لدحرجة إسطوانة الإختلاط العارض المشروخة ، ذلك الداعية برر فعلته بالضرورة فجل همه نشر وسطية وسماحة الإسلام ، موقف متناقض فمواقفه داخل الوطن مختلفة عن مواقفه خارجه وكأن للإسلام وجهين وجه محلي وأخر خارجي ، ذلك الشيخ ليس الأول ولن يكون الأخير فقد سبقه كثير من شلة الصالحين وسيتبعه كثير ، اسماء كثيرة ومواقف كثيرة والقول الفصل في ذلك لا تنهى عن خلقِ وتأتي فاعله عارُ عليك إذا فعلت عظيمُ .
لطالما اشغلت تلك الطائفة المجتمع بالتناقض بين الأقوال والأفعال ، تحريم وتجريم وغضب وشحن للأنفس في الداخل وتحليل وتبرير في الخارج ، المجتمع السعودي يتسأل إلى متى وتلك الفئة تعبث بالعقول إلى متى وهي تمارس الوصاية بإسم الدين والتدين على المجتمع إلى متى وهي تتحكم في سلوك العباد ، إلى متى والتناقض سيد الموقف ؟
 الشيخ الداعية لم يأتي بشيء جديد فيما ينقله ويقوله فهو يُكرر ما قاله الأوائل ويزيد من عنده آراء يحسبها الضمآن ماءً يروي به عطش الفكر ، وهنا تساؤل هل من مواصفات معينة للواعظ أم أن الوعظ مهنة من لا مهنة له ،الإختلاط والتبرج والسفور أمرُ مُحرم على الفرد داخل وطنه مهما كانت الأسباب والدوافع سداً لذريعة الفتنة لأن الشيخ قال كذا وكذا لكن ذلك الشيخ لا تنطبق عليه قائمة التحريم تلك سواء داخل الوطن أم خارجه فهو مؤمن شديد الإيمان  لا تستطيع المرأة إغراءه لانه كيوسف عليه السلام وإن حدث إختلاط بحضرته وتحت رعايته فهو عارض ودوره في ذلك الحدث كدور الأنبياء والمُرسلين هكذا يقول أحدهم ممن ابتسم للصدور العارية والقُبلات الطائرة والعيون الناعسه ممن جاهد في الداخل بأقوال وأفعال وصرخات حرمت كل شيء ومنعت كل شيء وفي الخارج بإبتسامات وأموالِ يحسبها السُذج صدقاتِ وتُبرعات لا إستثمارات وثروات  .
 .... 
‎@Riyadzahriny



التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات