مواضيع اليوم

مفاجئآت كأس العالم

مهند الموسوعة الحرة

2010-07-08 14:35:24

0

مفآجئات كأس العالم 2010:
كل دورة من دورات كأس العالم تحمل لنا جملة من المفاجئات المتكررة على الدوام ولكن بصيغ جديدة لكون الفرق مختلفة!...
مستوى التحكيم من سيء الى اسوأ هو بأجماع الكل!...والطرق المستخدمة هي لم تتغير بحيث ان اي حكم يمكن له ان يصدر اي قرار دون مراجعة شاملة قابلة للتمييز والطعن ولكن محتمل ان يحصل الحكم على طرد كاقصى عقوبة دون تعويض المتضرر! وبالتالي فأن استخدام تكنولوجيا اضافية وهو احد الحلول المرفوضة لانتفاء طابعها الانساني حسب رأي الرافضين له يمكن استخدامه بطريقة اقل من المطروح حاليا حتى يمكن الاستفادة منه وبخاصة في حالات التسلل المثيرة للجدل حيث لا يوجد ما يعكر استمرارية اللعب غير الجدل فيه وهناك نسبة كبيرة تتمنى ان يزال هذا العائق امام تسجيل الاهداف بكم اكبر حتى تصبح الاثارة اعظم كما هو حال الالعاب الرياضية الاخرى...
الفرق البارزة هي نفسها تتكرر ولو بعد مرور فترة زمنية مثل الفريق الهولندي او فريق الاورغواي...ولكن المفاجآة التي تتكرر ولكن بنسبة اقل هي خروج الفرق الاوروبية العتيدة من الدور الاول!...
خروج العملاقين البرازيلي والارجنتيني كان بصورة مهينة ومحزنة لكل محبي الفريقين! ولم يكن خروجا طبيعيا بل وقع الخسارة كان شديدا...ولكن تبقى طريقة الاسقاط الفردي من العوامل البارزة في عدم الحكم بصورة نهائية على مستوى فريق ما لان وقت المباراة غير كافي احيانا!.
المدرسة الكروية الاوروبية اثبتت قدرتها على الصمود بل والتقدم امام المدرسة اللاتينية التي ضعف بريقها بالرغم من المهارات الفردية المستمرة وبخاصة عملية الانهيار النفسي الجماعي اذا دخل المرمى هدف او اكثر من الخصم بحيث يمكن رؤية ذلك من خلال طريقة لعب العملاقين في مبارياتهما الاخيرة! بينما الفرق الاوروبية اثبتت جدارتها للنهاية وعدم الخضوع للهزيمة النفسية اثناء اللعب،بل الاستمرار الى اخر دقيقة بنفس القوة والتي تحقق غالبا مفاجآت حتى ولو كان الخصم متفوقا بجميع المجالات دون نسيان اللياقة البدنية العالية!...
الكثير من الفرق لم تكن محظوظة سواء مع التحكيم او مع ظروف اللعب مثل الجزائر وسويسرا واستراليا وانكلترا وصربيا وسلوفاكيا الخ...
بالرغم من التنظيم الجيد للبطولة الاخيرة الا انه اقل بالتأكيد من التنظيم الالماني للبطولة السابقة عام 2006!...والاستغلال المادي اصبح اكثر شراهة بحيث يفقد البطولات بريقها الانساني الخالص او يضعفه على الاقل ويساهم الاتحاد الدولي مساهمة فاعلة في ذلك وهو المشهور بفساده الاداري!...
ويحتاج العالم العربي الى تنظيم بطولة واحدة على ارض اي دولة فيه حتى يمكن ان تحفز الفرق العربية على البروز والمنافسة او تخرج الطاقات الفردية الى الساحة العالمية.
ولكن تبقى تلك اللعبة او على الاقل تلك البطولة هي في اعلى مراتب المتعة والاثارة بين صفوف البشر في المجالات الرياضية،ويبقى الموعد ثابتا كل اربعة اعوام مع اثارة ومفاجئات جديدة!...




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف