مواضيع اليوم

لم يـبـقَ من المكتبة التيمية إلا أطلالها

شهـــد السعدي

2018-01-02 10:02:35

0


لم يـبـقَ من المكتبة التيمية إلا أطلالها 

 منذ أن بادر الأستاذ الصرخي "دام ظله" بالتحقيق داخل المكتبة التيمية , تناول أقوى كتب الحديث والرواية عن شيخ الضلالة ابن تيمية فلم يجد فيها إلا خرافات وأساطير لاتصلح إلا أن تكون روايات خيالية وأفلام كارتونية تنفع المخرجين السينمائيين في عمل أجمل القصص الأسطورية المضحكة .إلا أن ابن تيمية وتلاميذه المزورين جعلوا من تلك الكتب والروايات أساس ثابت لهم ولأتباعهم وعلى مدى مئات السنين لينتج من ذلك الفكر أجيال ومسميات عديدة هدفها نشر الأفكار المتطرفة والمنحرفة في بقاع العالم وخاصة الدول الإسلامية تحت عناوين كثيرة منها الجهاد في سبيل الله والدعوة للإسلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ,فكل شخص يتبع ذلك الفكر والمسمى يدخل ضمن قواعدهم الإرهابية ليتم غسل دماغه وزرع فيه القصص والأساطير التيمية ,لكن من يقف ضدهم ويتصدى لهم يوضع تحت عنوان التكفير ونصب العداء .فضلاَ عن إباحة دمه وعرضه وماله 

كل ذلك دفع المحقق الصرخي الحسني أن يكشف حقيقة ذلك المنهج المنحرف من خلال فتح الكتب الأسطورية لإبن تيمية وأتباعه وبيان مافيها من خرافات وتدليس 
فلم يدع رواية زائفة إلا فندها من أول كلمة الى آخر حرف ,كل ذلك بالدليل العلمي والأخلاقي فكشفت تلك الكتب العفنة وفاحت منها رائحة الكذب والخداع والتضليل .فلم يترك تلك المكتبة البائسة إلا بعد أن أزالَ عنها الدعائم الخاوية والأساس الزائف لتسقط متراكمة بما فيها من تزوير وتشويش 
فتهاوت مكتبتكم ياأتباع التيمية بأكثر من أربعين محاضرة في العقائد والتاريخ الإسلامي .سقت أمام أنظار كبار علمائكم ومن يفتي فيهم .فلم يستطع أحد منهم أن يتلافى الأمر و ينقذ ماتبقى من كتب أُسطورية خرافية بشجبٍ أو إستنكار أو ردٍ بسيط ولو بمقالة قصيرة ,
فالسكوت لايجدي نفعاً أبدا لان العجز عن الرد هو الفشل بعينه والخسارة المؤكدة وإلا ليدافع علمائهم النواصب عن ربهم الأمرد وشيخهم المجسم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ضمن النص : كل من دخل في النقاشات العلمية من أتباع ابن تيمية هم أُناس ضعفاء معاندين يستميتون بالدفاع عن منهجهم ليس إلا, ولم نرَ لحد الان شيخ تيمي معروف يدخل النقاش بشجاعة ويعطي الرد المناسب بدليل علمي .
أما الرابط أدناه فهو مقتبس من المحاضرة (9 ) للسيد المحقق يسفه فيه التوحيد التيمي الجسماني الاسطوري الخرافي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــhttps://www.youtube.com/watch?v=0CcY7clVs0c




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف