مواضيع اليوم

فاشية إسلامية

 فاشية إسلامية

الفاشية مصطلح سياسي نشأ في إيطاليا عقب الحرب العالمية الأولى يقوم على حكم الحزب الواحد وذلك يعني الاستبداد الذي لا ينجو منه أحد ، سبب إتجاه إيطاليا في تلك الحقبة للفاشيه هو الشعور بخيبة الأمل في وجود علاجِ ينقذها من الأمراض السياسية والاجتماعية والإقتصادية التي فتكت بها آنذاك ، ليست إيطاليا وحدها التي سلكت طريق الفاشية فقد سبقتها دول وتبعتها أخرى تبنت الفاشية فتقهقرت وهبطت من الأعلى إلى الأسفل ، لدينا نحن المسلمين فاشية من نوع آخر فاشية متدينة يظن القائمون عليها أنها تُقرب الفرد من ربه وتبعده عن جهنم فاشية تُحيط به من كل جانب لكيلا يقع في الظُلمات ويهلك ويُهلك المجتمع بأسره ، فاشية المسلمين آتت من غلو العقل الديني وتشددة فكانت النتيجة طُغيان لا مثيل له فلا رحمة ولا سلم يغشى أرضِ حلت بها تلك الأفكار والمعتقدات المُبتكرة ، فاشية المسلمين وصلت لكل شيء فلم ينجو منها أحد حتى علاقة الزوج بزوجته لم تنجو من تلك الفاشية فقائمة المحرمات طويلة والزوج سُلطان على الأسرة ولا يدخل الجنةَ من فرط في سُلطانه ، تغلغل الإسلاميون في مفاصل المؤسسات التعليمية لهدفِ بسيط نشر الفكر المتشدد وتربية الأجيال عليه ، عقود من الزمن والتعليم بيد من لا يعرف من الإسلام سوى الشيء اليسير ، فاشية تُقدم الخلافة على الوطن وكأنها "الخلافة"  ثابت ديني يجب تطبيقه مهما بلغت التكاليف ، الخلافة حقيقة تاريخية لها ظروفها لكنها ليست بثابتِ ديني يستحق التضحية وهذا ما يغفل عنه المصابين بهوس الخلافة ، أجساد شابه احترقت بأفغانستان والعراق وسوريا بفعل تلك الفاشية واجساد احترقت بداخل أوطانها بفعل تلك الفاشية التي لا يهمها إلا السُلطة لتعود الأمجاد القديمة التي قد تكون أساطير لا صحة لها ، فاشية الإسلام نشأت بسبب فهم الإسلام عن طريق النقل لا العقل وهذه مُشكلة المسلمين الأزلية ، فاشية المتطرفين الإسلاميين تستمد شرعيتها من كُتب التراث وقصص الفتوحات التي كانت حروباً توسعية لتحقيق عوائد إقتصادية وسياسية لأسرة الحُكم ، الفاشية القديمة والفاشية الحديثة وجهانِ لعملةِ واحدة لا اختلاف بينهما ولا فوارق تُذكر ، تقوم على إضطهاد الفرد وتحطيم كيانه وتسوير عقله بقوائم مُحرماتِ لا أصل واضح وصريح لها ، اضطهاد الفرد بالتدجين من أشد أنواع الإضطهاد قسوةً ومن أكثرها خطراً على المجتمعات التي تدفع ثمن ذلك من استقرارها الذي ينهار بسبب جنوح الأفراد وتحولهم لأدوات تدمير بعدما كانوا أدوات للبناء والتعمير  .

‎@Riyadzahriny




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات