مواضيع اليوم

عملية تحويل المسار المصغر للمعدة وموانع إجرائها

مصطفى سليمان

2018-02-08 14:21:14

0

عملية تحويل المسار المصغر للمعدة وموانع إجرائها

 

تعد عملية تحويل مسار المعدة العصا السحري للتخلص من السمنة المفرطة وما يصاحبها من أمراض مزمنة سواءً بدنية أو نفسية بشكل سريع ودائم.

 

فقد أثبتت عملية تحويل المسار المصغر للمعدة نجاحًا مبهرًا في علاج مرضى السمنة المفرطة ممن يريدون التخلص من أكثر من 30 كجم من الوزن وأتاحت لهؤلاء المرضى الذين يعانون من الإفراط في تناول الأطعمة والشهية الواسعة بدون حرمانهم من أنواع معينة من الطعام.

ولعل أهم أسباب تميز عملية تحويل المسار أنها تعد العملية النموذجية لمرضى السكر تحديدًا. وسنوضح فيما يلي أهم مزايا عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار وما بعد إجرائها.

 

مزايا عملية تحويل مسار المعدة المصغر للمعدة :

تعتمد جميع جراحات السمنة المفرطة على تصغير حجم المعدة وتقليل حجم امتصاص النشويات والسكريات إلا أنها لا تساهم بشكل فعال في تحسين مستوى نشاط البنكرياس وضبط السكر في الدم.

أما عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار  فتعمل على تصغير حجم المعدة عن طريق عزل الجزء الذي يفرز هرمونات مسؤولة عن رفع مستوى السكر في الدم فضلاً عن عزل الجزء الأول من الأمعاء، حوالي 120 سم، وهو المسؤول عن امتصاص السكريات والنشويات مما يخلص الجسم من جميع مسببات رفع السكر في الدم.

يُقبل الكثير من المرضى على إجراء عملية تحويل مسار المعدة  نظرًا لأنها لا تحرم المرضى من تناول السوائل والسكريات والشكولاتة بعد إجرائها حتى إذا كانوا من مرضى السكر. وبذلك فإن جراحة السمنة  تتيح لمرضى السمنة تناول كافة أنواع الأطعمة دون استرداد الوزن الزائد نظرًا لأنه يتم تحويل الزائد عن احتياجات الجسم إلى الأمعاء مباشرةً دون أن يستفيد منه الجسم.


ما بعد إجراء عملية تحويل مجري المعدة:

كما هو الحال عند إجراء أي عملية علاج سمنة مفرطة سواءً تكميم المعدة أو بالون المعدة أو غيرها، قد يعاني المريض من القيء المتكرر خلال أول شهرين بعد إجراء العملية حتى يعتاد المريض على كمية الطعام المناسبة لمعدته الجديدة ويتأقلم عليها.

ولكن نظرًا لزيادة كمية الطعام التي يتم تصريفها مباشرةً إلى الأمعاء دون الاستفادة منها، عادةً ما يصف الطبيب بعد الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يتعين على المريض الالتزام بتناولها لتفادي الإصابة بأية مشكلات صحية نتيجة سوء التغذية وسوء الامتصاص.

يتعين على المريض تناول كالسيوم وحديد وفيتامين ب لمدة 6 شهور بعد إجراء العملية نظرًا لاحتمال نقص هذه الفيتامينات في الدم وتجنب أية مضاعفات أخرى. وبعدها يعيش المريض بكل حرية ويتخلص من كافة أدوية السكر التي كان يتعاطاها تدريجيًا ويمكن ملاحظة تحسن النتائج في خلال شهرين من إجراء الجراحة وبعدها يمكن التخلص نهائيًا من كافة العقاقير من الأنسولين وغيره.

وبعد أن أوضحنا معنى عملية تحويل مسار المعدة  ومزاياها وسُبُل تحقيق أفضل النتائج على المدى الطويل والحفاظ على سلامة المريض على النحو الأمثل.

اغتنم الفرصة ولا تتردد في إجراء هذه العملية للتخلص من كافة مشكلاتك الصحية والبدنية المصاحبة لمرض السكر والحرمان من تناول الطعام بحرية والاضطرار لتناول عشرات من الأدوية بانتظام.

 

تخلص من كل هذه الأدوية التي أصبحت جزءً من روتينك اليومي، وتحرر من هذا الوزن الزائد الذي حرمك من ممارسة حياتك على الوجه الأمثل مع عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار .




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف