مواضيع اليوم

طعمُ الحياة

محمد مزكتلي

2017-11-23 18:55:57

0

    طعمُ الحياة

 

صَبَّ الشاي، ووضعَ فيهِ السُكَّر.

يُقلِّبُ في سنين عمْرِه.

رَشَفَ رَشْفَة، ليسَ فيهِ سُكَّر!.

أضافَ ملعقتين.

هاتان عيناه، تطبعان قُبْلَتين على خَدَّيه.

أصبحتا الآن عجوزانِ صغيرتان.

واحدةٌ في الهند، والأخرى في السِنْد.

رَشَفَ رَشْفَة، لقد نسيَ السُكَّر!.

زادهُ ثلاثاً.

ها هيَ حبيبةُ قلبِهِ، أُمُّ الأولاد.

تُشرقُ من بينِ أغصان الياسمين.

وقارُها لازَمها حتى غابَت.

وهَذا فِلذةُ كبده، على درّاجته الحمراء.

كانَ وقتَها ابن تِسعُ سنين.

نعم، تِسعٌ مَرَّت، ولم يأتي بعد.

نظَرَ إلى السُكَّريةِ الفارغة!.

إنهُ ينسى دائماً أن يملأها بالسُكَّر!.




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف