مواضيع اليوم

زكريا ابراهيم العمري

عادل القرعان

2018-07-08 15:55:55

0

 عندما دخلت مبنى جامعة اليرموك في العام 2001  لأنجز ما هو مطلوب مني من دراسات  وابحاث كانت مطلوبة مني ولم اجد من يساعدني حينها من الناحية الإرشادية فرافقني البعض من الطلبة  عندما استعنت بهم بعد ان عرفوا بمهمتي المطلوبة حينها لحاجتهم لي فيما بعد فاتصلوا بصاحب الصوره بأدناه  الاستاذ زكريا العمري الذي طلبني فورا للمقابلة  وكان آنذاك  مديرا للأرشيف فعندما دخلت  عليه  فور ما نهض مبتسما فثافحني  وحظنني جيدا ووعدني بأن يهتم بي من خلال هذا الحقل ذات المهمة الصعبة وبالفعل كان وقد ضحى بكل مايملك من اجل انجاحي بكل ما احتاجه لغرض البحث العلمي وبعد ان مضى على علاقتنا السنة  او ما يزيد تقريبا ، هذا بعد اطلاعه على اعمالي  ونجاحي الباهر   بأبحاثي المحكمة التي نالت من اعجاب كل من عملت لديه من طلبة ومؤسسات عاد وأصر  سعادته على  ان يوظفني في مركز الدراسات كمساعد بحث وعلى نظام المكافئات فنجح بمسعاه اتجاهي حتى الان .

 
كان اخي زكريا من المهتمين  بي اخويا وعائليا وعمليا وكان يهتم اكثر في توجيهي للطريق وكان يقتادني الى زملائه في حقل التدريس وبحكم اخلاقه  كان يفرض عليهم الصداقة معي حتى اصبحت اتمتع بمعرفة لايعلى عليها في مجال عملي حتى هذه اللحظه وهكذا  .
 
يتمتع اخي ابا يحي بشخصية اجتماعية وعلمية ووظيفية فاقت مكانتها الأفق مقارنة بالاخرين من حيث اهتمامه  بعلاقاته وتوسعها مع كل من عرفه وهو من الأدباء المعروفون على مستوى غالبية دول المشرق العربي وفلسطين وله الكثير من المؤلفات والكتب والمقالات حيث شارك بالكثير من المؤتمرات المحلية والاقليمية والدولية  ومايزال ، اما  وعلى النطاق العائلي فانني اهنئه بزوجته الفاضلة  اختي الزميله الاعلامية ام يحي التي اختارت في طريقها  المنهجية التي ينتهجها هو طوال حياته معها  بنجاح وان دل ذلك فانما يدل على كبر خلقهما العظيم اللذان  انتشئا  عليه  بين اروقة ابويهما على النهج العلمي السوي العظيم مع جل محبتي واخلاصي لهما ودمتم .



التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف