مواضيع اليوم

دحلان فلسطين

 دحلان فلسطين

باتت ملامح النظام الرئاسي بفلسطين تتضح شيئاً فشيئاً فمحمد دحلان الشخصية الأقرب لحكم دولة فلسطين بعد أن ثبت اقدامه بالداخل والخارج ، حركة حماس واكبت التغيير المحتمل بتغيير قواعد اللعبة السياسية وحدثت نفسها بطريقةِ سريعة لم تُخلف أي آثر على المنطقة وعلى الداخل الفلسطيني فإسماعيل هنيه رئيساً للمكتب السياسي للحركة بدلاً من خالد مشعل الذي ترك العمل السياسي بعد سنواتِ من التضحية ، محمد دحلان رجل المخابرات العالمي منشق عن حركة فتح لأسباب سياسية يستطيع أي أحد تصنيفها ضمن دائرة الفساد السياسي فهو مسوؤل عن عمليات تصفية لنشطاء فلسطينيين بالتعاون مع الموساد الإسرائيلي ولا ينكر تلك الجرائم عاقل خصوصاً وأن صديقة السابق ومنافسة السياسي الرئيس محمود عباس تحدث في إحدى اجتماعات منظمة التحرير الفلسطينة عن علاقته بدحلان وعلاقة دحلان بكثير من الجرائم السياسية بالداخل الفلسطيني "بالإمكان الرجوع لليوتيوب "، الشأن الداخلي الفلسطيني لا يقل مكارثية عن الشأن السياسي العربي لكنه يختلف قليلاً فهو شأن مثقل بالتقلبات السياسية والفساد والعمالة المزدوجة والمصالح الإقليمية ، القضية الفلسطينة  ستصبح بوصول دحلان من الماضي فهو شخصية تؤمن بالتسوية حتى وإن كانت على حساب الأرض والشعب ويؤمن بقمع المخالف بأي شكل وطريقة فلا وجود لمفردة مناضل وصديق في قاموسة مثلما لا وجود لمفردة حق وكرامة ، محمد دحلان رجل الظل لأجهزة المخابرات الإسرائيلية والأمريكية يضمر الكُره للمناضلين لأنهم شُرفاء لا يعرفون طريق الخيانة ، القضية الفلسطينة تتخطفها أيدي ملطخة بالفساد السياسي وهذه معضلة يجب أن يجد لها الشارع الفلسطيني حلاً فلا يمكن لقضيةِ شريفة أن تنتصر ومن يُمسك بزمامها تدور حوله الشكوك والشُبهات وكان الله في عون القضية إن أمسك بزمامها دحلان وعصابته ..

‎@Riyadzahriny




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات