مواضيع اليوم

حلماتِ سوداء

 حلماتِ سوداء

في أحد المقاطع الصوتية يقول أحد المشائخ حلمات ثدي المرأة ليست محل شهوة ولا تثير الشهوة لأنها سوداء ،ذلك الشيخ قال ذلك بطريقةِ فقهية بمعنى رأي فقهي من شيخ قضى جل عمره في تنقية الأحاديث الشريفة وتمحيصها ، الشيخ الذي يرى في حلمات الأنثى أنها غير مُثيرة للشهوة لا يعلم رحمه الله أن ذلك العضو محل إثارة للرجل ومحل استثارة للمرأة وإلا كيف يُفسر الفقيه قول علماء الجنس في أن الثدي وحلماته بمثابة النار التي تُشعل لهيب المرأة المُتعطشه لممارسة الجنس ..

مشكلة رجال الدين تكمن في التطفل وخروجهم على المألوف وقفزهم من فوق أسوار العلوم ظناً منهم أنهم قادرين على معرفة وفهم كل شيء ، لطالما شكلت المرأة مادة خصبة لرجل الدين يشكلها كيفما شاء يستثمر قضاياها فيما يخدم اجنداته الفكرية الأيديولوجية التي لا تنتهي ، الأنثى مخلوق مُستضعف والشواهد على ذلك كثيرة ومُخجله خصوصاً في مجتمعنا الذي يدعي التدين والسير على نهج الصحابة الكِرام ، لا تستطيع أي إمرأة السفر أو إنهاء أي إجراء إداري دون موافقة ولي أمرها الذي قد يكون ابن مراهق أو زوج متعنت ، تتسأل تلك المرأة المغلوب على أمرها لماذا انا دائماً مادة مستساغه لرجال الدين في كل مكانِ وزمان وحقوقي وحُريتي رهن إشارة رجل الدين ؟

في الديانة اليهودية والنصرانية والبوذية المرأة كائنُ مضطهد نجس خارجُ من روح الشيطان وفي الجاهلية كذلك لكن في الإسلام المحمدي هي ليست كل ذلك هي كيان بشري له حقوق وعليه واجبات وهذا ما يجب أن يعود إليه البشر المؤمنين بالإسلام فعلاً  لا قولاً ، لو قُدرٌ لباحث أن يُحصي ما كُتب عن المرأة من مطويات ومنشورات وكُتيبات وكُتب لنفذ وقته قبل إتمام الإحصاء فالمؤلفات كثيرة ولا تخرج عن زي وجسد المرأة وسُبل محاصرتها حتى لا تنحرف وتواعد العاشقين الذين يتربصون بها في كل مكانِ وزمان وكأنها (المرأة) مشروع لممارسة الجنس يمشي بين الناس وينتظر الفرصة لممارسة الجنس دون قيدِ أو شرط  !


‎@Riyadzahriny




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف