مواضيع اليوم

حكومة الديوان الملكي الاردني

عادل القرعان

2018-06-26 11:28:45

0

 ان صراعنا المحتوم سيستمر  مع حكومة الظل الموجودة في الديوان الملكي حتى تجميد صلاحيات الملك بذلك وتقليص النفقات التي تفوق المليار دولار في الشهر الواحد .

 
 الى متى ايها المجرمين ؟ 
 
لقد تصفحنا للكثير من مساقات   السياسية والتي اقصد فيها  ( انظمة الحكم العالمية )  ولم نجد في  اي دولة ما 
 
فيها ديوان خاص بالحاكم  ويعمل فيه حوالي 4700 موظف من الخدم والعبيد الطراطير  يحكمون مؤسسات   الدولة والشعب  من وراء ستار خفي  سوى في الاردن  لوحده ، ومع ذلك لا وجود لأي  نص للدستور ولا للقوانين ولا التعليمات من التي تؤيد ذلك  .
 
إلا  ان  حكومة الديوان هذه هي من يتحكم  بعامل الوطن والمطعم والوزير ومسشفى التوليد واسطبلات البغال والعاهرات  وتتدخل بالقرده ايضا وبالجيش والاجهزة الأمنية والمحافظ والمتصرف  دون ملل او خجل حتى انهكت هذه الحكومة الخفية  كافة اركان  الوطن وباعته وجوعت شعبه ولم يتبقى منه سوى السجون التي لم يباع فيها المساجين بعد   .
 
نهبوا البلاد  وجوعوا  العباد  وبغطاء مطلق  من  الملك  فماذا نعمل وماذا نقول .
 
لقد جالست الكثير من اركان الدولة من شخوص و اجهزة وسادة  مؤسسات الدولة  وتناقشنا  بذلك فوافقونني برأيي هذا 
 
ولكننا وعندما نصل بالتساؤل عن رأي الملك وحاشيته في ما يجري  بحق البلاد   فور ما  افتقدهم بلمح البصر خوفا وريبة من بطش وظلم هذا الديوان الذي تديره فلول المجرمين والطراطير من   المقاطيع  واود ان اعلمكم من ان هذا الكم  من ال 4700 موظف جميعهم يتحدثون بإسم الملك ضدنا .
 
 وعندما يتصل احدهم بفلان او بعلان او معي  مثلا حاشالله  فيقول اني اخاطبك باسم الملك 
 
فإننا فور ما نخاف منه قبل ان  نخاف الموت خشية من ان يورطوننا بقضية كما حصل او يخطفوننا  او يقطعوا ارزاقنا .
 
فما هو السر  في ذلك  والى متى سيبقى الديوان سمسارا على الوطن وابنائه المشردين الجائعين ليدب في صالح عصابة  طراطيره الذين يحتلوننا  .
 
 مثال .
 
يدخل عندي الكثير من الأصدقاء  ويقولوا لي اين جهاز المخابرات عن هذا فيكون جوابي كالتالي ..
 
اقول 
 
 اعان الله المخابرات على تلك العصابة 
 
فالمخابرات  مكانتها هي كما نحن الان  ومهمتها  حمايتنا  امام عصابة الديوان الملكي  وغيره والمخابرات تحظى بمحبة كل من عاصرها وهي تحوي جهاز مثقف وعادل  ومتطور  وعندما يتصل على سبيل المثال  لمجرد  سايق  او خرونجي يعمل بالديوان الملكي مع مدير عام المخابرات ويقول له معك فلان يا باشا يتحدث اليك من مكتب جلالة الملك   رمجلي  فلان وانقل فلان وإسجن فلان وحطلي افلان  ههههههههههه
 
ماذا سيكون رد الباشا مدير المخابرات عليه ؟ 
 
انه وبحكم معرفتي وحبي لهذا الجهاز ارى ان سلطته مستقلة ولا سلطان عليه ولكن وعندما يتدخل في شؤونه معاوني الملك  يبقى الأمر بين قوسين .
 
وهكذا يا احبتي 
 
لنتقي الله في انفسنا ونقول  الواقع عما يجري بحقنا وبحق مؤسساتنا واجهزتنا امام عصابات الديوان الملكي الذي اصبح عاجزا عن ادارة البلاد .
 
واقرب مثال على ما سلف ذكره .
 
 كلكم يعرف ان عصام الروابده اتصل قبل شهرين  مع مدير الأمن العام وقال له انا فلان اتحدث اليك بإسم الملك 
 
ان سائق الحافلة رقم كذا يجب حبسه الان لانه اعتدى علي فقام ذاك الحمار  بتنفيذ امر عصام وحبس المواطن   ههههههه
 
اذن من يحكمنا ؟ 
 
نهبوا البلاد ودمروا العباد ولعبوا على مقدرات الوطن القمار وان  كل  من يعمل بالديوان الملكي  اصبح من الطبقه الرأسمالية ولا احد منا يستطيع مواجهتهم ومنهم من شكل عصابات مسلحة  وغير مسلحة بإسم الديوان يعتدون على النساء والشيوخ والأرامل وما شابه ودمتم .



التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف