مواضيع اليوم

حسام عبدالكريم فارع القرعان

عادل القرعان

2018-05-13 20:05:30

0

 كنا 

وقد اجتمعنا  مساء  اليوم نحن احفاد  حسن العبدالوالي طيب الله تعالى ثراه وابقى ذكراه الحسن  في قصر الضيافة العائد  لمرجعيتنا  نحن  وهو  ابن العم العقيد / حسام الفارع الحسن العبدالوالي الكائن بمنطقة المناخ في الطيبه بغرب اربد من اجل التباحث عن مدى  اكمال ما تبقى من  اقامة مضافتنا  التي تفوق تكلفتها عن ال 150 الف دينار وقد افتتح الجلسة امام الجمع المتواجد  الذي فاق ال 500 رجل  كبيرنا  المختار / ابوركان بمدخل حسن نال من اعجاب الجميع ومن ثم تلطف العقيد حسام الفارع بناء على رغبتنا ودخل في صلب الموضوع  من اجل اتمام ماتبقى منها وعلى نفقته الخاصة لغايات دفع المستحقات عن المعسورين مؤقتا شريطة التزامهم فيما بعد بالرقم المطلوب وعلى سنوات فيما تقدم ايضا كل من الشيخ ابو صقر  والشيخ ابوسفيان نيابة عن  كافة الحضور  فأكدا ما تلطف فيه العقيد حسام  من اقدام على اتمام المشروع في خلال شهر رمضان لتصبح المضافة جاهزة للاستقبال في اول يوم من ايام العيد .
 
وبهذا 
 
فقد  اشاد جمهور الحضور بالخلق العظيم الذي يتمتع فيه العقيد حسام لحسن استضافته لنا وتكريمه للجميع فيما  اوكل هذه المهمة للبعض من الناشطين والمتفرغين بهدف الاستعجال بالهدف المرجو  .
 
اما  ومن باب المنظور الشخصي والعام لعطوفة ابن العم حسام العبدالكريم  الفارع فانه ذو  شخصية اجتماعية وعسكرية ومهنية فذة يشهد له فيها القاصي والداني بنجاحاته وانه  ابن لقائد  عسكري  وكذلك محاط بعمومة جلهم  كانوا  قادة عظام   وبالمقابل  فانه  حفيد لرئيس حكومة اسبق وعلى علاقات واسعة ايضا تعجز عنها الرجال  الرجال في هذا العصر حيث يتمتع هذا الانسان بشعبية اكبر مما تتصوره العقول البشرية مع تحفظي عليها  دون ذكري لها خشية النقد او انني قد اقع بالخطأ اتجاه ذلك عن حسن نية  او الخروج عن مسار  قلمي  الغير  متحيز لأي جهة ما  ، وقبل ان اختم  مقالي هذا فانني أود ان اتقدم بجزيل الشكر  والامتنان للعم فارع القرعان  بصفته مديرا لأعماله  لسعة صدره لنا وجهده الذي بذله امامنا في سبيل انجاح هذا المشروع  ، اما وبمعتقدي انا  فإنني اجزم بأن جدي حسن العبدالوالي لم يمت كونه انجبني انا  وانجب ملك الانسانية   العقيد البطل / حسام الذي لم ولن  يتوانى يوما بخطوة من  اجل الحفاظ على مكانة جدنا العظيم .
 
 بوركت سيدي ابا حازم ودام  شأنك وثق في اننا قلبا وقالبا سنبقى من خلفكم جندك المجندين  ودمتم.



التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف