مواضيع اليوم

حجاب وزيرة الدفاع الألمانية ... ما الـداعـي ؟

مصـعـب المشـرّف

2016-12-15 11:23:02

0

  حجاب وزيرة الدفاع الألمانية .. ما الداعي؟

 

مصعب المشرف

15 ديسمبر 2016م


 

أحدثت زيارة وزيرة الدفاع الألمانية "يورسو لا فون دير" مؤخراً إلى المملكة العربية السعودية ضجة لا مبرر لها هي عبارة عن زوبعة في فنجان.


سبب الضجة أن وزيرة الدفاع الألمانية رفضت إرتداء عباية عربية أو وضع حجاب على رأسها تغطي به شعرها ....


في الجانب الإسلامي إندفع مغردون ينتقدون الوزيرة الألمانية ...... وفي الجانب الأوروبي رفعت الصجافة ومواقع التواصل هناك علامات النصر . واعتبروا تصرف وقرار الوزيرة الألمانية هذا بمثابة إختراق للدين الإسلامي في عقر داره ، وضربة لحجاب المرأة في الصميم.


واقع الأمر فإن كافة ردود الأفعال هذه وتلك إنما تشير ‘لى المدى الذي يخطيء فيه المسلم في تفسير نصوص الآيات القرآنية ........ وكذلك تشير إلى المدى الذي تتسع فيه الهوة بين الجانبين الإسلامي والمسيحي الغربي.


الأمر بإرتداء الحجاب موجه إلى أمهات المؤمنين وبنات أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم ونساء المؤمنين.

وقد جاء الأمر مخاطبة على صيغة (قـل) يغلب عليها التلطف والأمر بالمعروف بالتي هي أحسن.


وبالتالي فمن غير اللائق أن نطالب الكتابيات من غير نساء المؤمنين بإرتداء الحجاب. وكذلك (من باب أولى) غيرهن من أتباع الديانات الأخرى . لأنهن غير مخاطبات به سواء كن في ديارهن أو في ديار الإسلام.

لا بل وأرى أن إجبار المرأة الغير مسلمة على إرتداء النقاب والحجاب في ديار المسلمين فيه خطورة بالغة على أمن وسلامة المجتمع الإسلامي. ومخالفة لمغزى ما جاء في الآية رقم (59) من سورة الأحزاب : [ذلك أدنى أن يعرفن] ...... أو بمعنى آخر (حتى لا يختلط الحابل بالنابل) فيظن البعض في الطريق العام والأسواق أن تصرفات وأخلاقيات غير المسلمة خلف النقاب هي تصرفات وأخلاقيات إمرأة مسلمة.


 

وهذا التخصيص يتسق تماما مع تفسير الطبري للآية القرآنية الكريمة التي وردت بشأن الحجاب. وهي الآية رقم (59) من سورة الأحزاب.

[يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما]


ويقول الطبري في تفسير هذه الآية:

يقول – تعالى ذكره – لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين، لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن ، فكشفن شعورهن ووجوههن . ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن ؛ لئلا يعرض لهن فاسق ، إذا علم أنهن حرائر ، بأذى من قول.


ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء .

منهم من قال (إبن سيرين مثلاً) ؛ تغطي رأسها ووجهها ولا تظهر سوى عين واحدة ..... ومنهم من قال عينان (وهو المأخوذ به في السعودية حالياً).

وأما حبر الأمة وترجمان القرآن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ؛ فقد اقتصر في تأويل صفة الإدناء بتغطية شعر الرأس والربط على الجبين (معمول به في السودان ومصر) وبما يعني إتفاق علماء المالكية والشافعية على السواء.


جاء في تفسير الطبري:

قال إبن عباس في قوله عز وجل [يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن] ... إلى قوله .. [ وكان الله غفوراً رحيما ] قال: كانت الحرة تلبس لباس الأمَة فأمر الله نساء المؤمنين أن يدنين عليهن من جلابيبهن . وإدناء الجلباب : أن تقنع وتشد على جبينها.


 

والشاهد أنه في حالة وزيرة الدفاع الألمانية الحالية السيدة / لافون دير .. فإنها (وأرجو أن لا تقرأ مقالي هذا فتغضب مني) كبيرة السن . وينطبق عليها من كافة الجوانب قول الله عز وجل في الآية (60) من سورة النور: [والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم]


وهناك آيات أخر تحدثت عن لباس (جلباب) المرأة (المؤمنة) لم نغفل عنها . ولكن الآية رقم (59) هي المتعلقة مباشرة " بحجاب " الرأس بإتفاق العلماء.

راجع الآية رقم (31) من سورة النور.

راجع الآية رقم (53) من سورة الأحزاب.


أدناه نموذج من تداول الصحافة البريطانية للخبر:

وقد أوردت هذه الصحف الإشارة إلى أن المستشارة الألمانية (ميركيل) قد طالبت قبل أسبوع من الزيارة بمنع إرتداء المرأة للنقاب .... ويأتي المنع لأسباب أمنية بحتة حيث يستغله بعض الإرهابيين . وكذلك اللصوص ومرتادي الإجرام من غير المسلمين في إرتكاب الكثير من السرقات والإعتداءات على أمن وسلامة المجتمع. وبما يؤدي في نهاية المطاف إلى الإضرار بسمعة المسلمين أنفسهم . ويهدد سلامة مسلمي الغرب.


Female German minister REFUSES to wear a hijab during visit to Saudi Arabia, days after Angela Merkel calls for a burka ban 

·        Defence Minister Ursula von der Leyen wore a business suit for her meetings at the Divan Palace in Riyadh

·        She was criticised on Twitter by Saudis for not wearing traditional Saudi clothing

·        Von der Leyen said she was annoyed that visitors are expected to wear an abaya 

·        It comes a week after Angela Merkel called for the burka to be banned

·        On Monday a Saudi woman was arrested for taking off her veil and posing for photographs 




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف