مواضيع اليوم

جراحات السمنة للتخلص من زيادة الوزن

يمنى هشام

2018-07-20 20:31:29

0

بالنسبة لأولئك الذين كانوا غير قادرين على إنقاص الوزن من خلال إصلاحات النظام الغذائي وتناول اطعمة اقل بكثير في السعرات الحرارية والالتزام بتناول الأطعمة التي لا تحتوى على السكريات بكثرة او الدهون  والذين اتبعوا ممارسة الرياضة بانتظام سواء الجري يوميا  او الذهاب للصالات الرياضية من اجل انقاص وزنهم ، فإن جراحة  السمنة المفرطة هي خطوة محتملة قد تقلل من مؤشر كتلة الجسم ، مما يحسن صحتهم وهى أيضا افضل طريق للحماية من الكثير من الامراض فمن المعروف ان السمنة تؤدى الى العديد من الامراض الخطيرة جدا على راسها مرض السكر حيث ان السمنة تقلل من مدى تأثير هرمون الانسولين على خلايا الجسم وتقلل من مدى كفاءة افراز هرمون الانسولين تؤدى السمنة أيضا الى امراض القلب نتيجة تراكم الدهون في الجسم وزيادة مستوى الكوليسترول الضار تؤدى السمنة الى امراض هشاشة العظام وبالتالي سهولة التعرض للكسور تؤدى الى امراض الزهايمر  وهى لا تؤثر فقط بالإصابة بالأمراض لكن أيضا تؤثر على الحالة النفسية للأشخاص وتؤدى الى العزلة نتيجة قلة الثقة بالنفس وتشوه الصورة الذهنية للجسد .

جراحة سمنة

 

 هناك العديد من الخيارات الجراحية للاختيار من بينها لعلاج السمنة المفرطة. كل واحد لديه المخاطر الجراحية العادية المرتبطة به ، واستشارة الطبيب هو أسلم طريقة لتأمين معظم المعلومات حول هذه الإجراءات حيث ان الطبيب سيختار لك انسب عملية يمكن ان تجريها فالأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوى على السكريات بنسبة كبيرة تعتبر عملية تحويل مسار المعدة هي انسب عملية لهم او ما يعرف بمريض اكل السكريات اما الأشخاص الذين يعانون من كثرة تناول الأطعمة ويعتمد فقط على كمية الطعام لا نوعة فانسب عملية له هي عملية تكميم المعدة بالمنظار. يجب أن يكون المرشحون لهذه الإجراءات مؤشر كتلة الجسم من 40 أو أعلى ، أو 35 أو أعلى مع واحد على الأقل من الاخطار الصحية او الامراض المتعلقة بالسمنة .


 بعد الجراحة ، غالباً ما يكون لدى المرضى نظام غذائي صارم يلتزمون به ويتوجب عليهم تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية للتعويض عن نقص التغذية لديهم. هذه العمليات الجراحية جميعها تعمل على جعل المريض يشعر بالشبع بشكل أسرع مع تقليل كمية السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم.


تعتبر جراحة تحويل  مسار المعدة شكلاً شائعًا من جراحات السمنة في مصر حيث يتم استخدام الدبابيس الطبية لإنشاء معدة أصغر ، تاركًا بقية المعدة بمفردها. يتم توصيل جزء من الأمعاء الدقيقة بحقيبة المعدة الصغيرة الجديدة بحيث يتجاوز الطعام المعدة تمامًا. وقد اصبح هذه العملية واحدة من اكثر العمليات شيوعا ، وأصبح الجراحون جيدًا جدًا في هذه العمليات. وبدون المعدة لكسر بعض الأطعمة ، فإن الإرشادات الغذائية صارمة يجب اتباعها بجد. تستخدم عملية حزام المعدة شريط سيليكون مملوء بمحلول ملحي لصنع حقيبة صغيرة من المعدة بالقرب من الجزء العلوي من المعدة. على عكس طريق المعدة حيث لا يوجد طعام على الإطلاق يصل إلى المعدة ، لا يزال الطعام يمر عبر البوابة الصغيرة التي أدلى بها الفرقة قابل للتعديل. هذا الإجراء يزداد شعبية بسبب انخفاض القيود المفروضة على النظام الغذائي وانخفاض استخدام المواد الغذائية الأساسية.

 

يتم تنفيذ إجراء النطاق القابل للتعديل بالمنظار حتى يكون هناك ندبات أقل أيضًا. مع عملية تكميم المعدة بالمنظار ، يتم إزالة جزء كبير من المعدة بشكل دائم ، وترك المعدة على شكل أنبوب أو كم على شكل كم ، يتم إزالة 80% من الحجم الأصلي للمعدة وترك فقط حوالى 15 او 20% ولا يترك أي جسم غريب داخل المريض ، ويمكن أن يتم هذا الإجراء كأول اجراءعلى المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة  ثم بعد ذلك يتم اجراء عملية تحويل المسار مميزات عملية تكميم المعدة انها تؤدى الى سرعة انقاص الوزن وهى اقل نوع من العمليات خطورة





التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف