مواضيع اليوم

برنامج اسرائيل التوسعي

عادل القرعان

2018-06-24 23:05:10

0

 الإجرام بحق الشعوب لا تقابله الثورات البيضاء  .

 
انها ليست صفقة القرن التي تتزعمها فلول الطامعين من السماسرة عملاء العدو  الخائبين 
 
 لا بل انها مرحلة الانتهاء من سيطرة الدولة العبرية على الوطن العربي من خلال سماسرتها  الحكام الجواسيس  الخونه  الذين يعملون على افقار شعوبهم  واذلالهم   بنهبهم  لخيرات بلدانهم تلك لتصبح الشعوب  بالتالي منحنية   الى صفقة الاغتصاب الاحتلالي امام اسرائيل التوسعية بدون سلاح او  اراقة دماء كما حصل من مسرحيات في اربعينيات وستينيات القرن الماضي  .
 
انه ومن خلال اطلاعي على كتاب شرق اوسط جديد لشمعون بيريس في العام 1994  ودراستي لصفحاته بالكامل  وكذلك اطلاعي على البنود السرية لعملية السلام  الاردنية - الإسرائيلية   بتعمق 
 
 قلت حينها  للالاف ممن يجالسونني من ان اسرائيل الكبرى ستدخل الى العمق العربي من الداخل الاردني  بدون حروب مبني ذلك على ركوبها للحكام العرب الذين امسوا  كسماسرة لها وسيطرتهم الاحتكارية على الجيوش وموارد بلدانهم   وتنظيم برامج خاصه بهدف افقار الشعوب متذرعين بالديون للبنك الدولي الذي لايعلم بذلك بالرغم من ان تلك الدويلات تعمل بكافة مؤسساتها على حساب اليابان ماليا  والخليج واسرائيل وبريطانيا  حيث اصبحت هذه البلدان كمحطات توقف خدماتي   للدولة العبرية الكبرى .
 
ومن ابرز  ما توصلت اليه  امام  الحلم الصهيوني على النحو  الآتي.
 
تدمير العراق بالكامل والقضاء على الحزب الصدامي الحاكم حيث تم بالأمس.
 
الإنتهاء من بيع فلسطين بالكامل  وهو على النحو الاتي ..
 
اخلاء كافة المناطق الفلسطينية المتبقية من السكان الأصليين وترحيلهم الى سيناء بمدة  اقصاها 30 سنه ليقيموا على مساحة 35 الف ك  م م من ضمن المساحة الكلية لسيناء المتعارف عليها 65 الف ك م م .
 
السيطره الكامله على الملاحة الدولية في الوطن العربي .
 
التحكم بالمنشئات العامة والخاصة من خلال المشاريع .
 
السيطرة على خليج العقبة وتوصيله بالبحر الميت ليصب في اسرائيل بحجة قناة البحرين المزدوجه .
 
انهاء حالة الصراع العربي الإسرائيلي المسلح .
 
السيطرة على بلاط الحكام ومراقبتها من خلال مندوب معين م ضمن كادر السفاره في كل بلد .
 
السيطره على النقابات والبرلمانات وتبني المشاريع الاقتصادية والفكرية والسياسية والجمعيات ومراكز الدراسات والصحف .
 
تقليص الجيوش واستبدالها بالدرك المحلي لحفظ  الأمن الداخلي .
 
السيطره على التصنيع والمياه والكهرباء وكافة المؤسسات المنتجه .
 
السيطره على شركات النقل .
 
السيطره على السهول والاحراش .
 
السيطره على مصافي البترول .
 
التركيز على الحاق كافة المتقاعدين والشباب العاطلين عن العمل بالسوق شريطة اللا   يزيد راتب كل منهم عن ال 190 دينارا بهدف الإذلال فقط .
وهكذا .
 
بقلم / عادل القرعان .
 
وكالة ايلاف للاعلام الدولي.



التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف