مواضيع اليوم

الولاية ليست إسلامية

 الولاية ليست إسلامية

كُثر الجدل عن ولاية الرجل هل هيّ نابعة من العادات والتقاليد أم أنها من صميم الدين الإسلامي الذي دخل فيه من الشوائب الشيء الكثير ، لو عُدنا إلى الواقع لوجدنا الرجل السعودي متشبث بعاداتِ أصبحت لا تتناسب مع متغيرات العصر عادات مهدها الطبيعي البيئات الريفية والبدوية التي ينمو فيها الجهل والتخلف والأُمية ، الولاية على المرأة مقصورة على الزواج فقط كإجراء روتيني يجب أن يبقى في حدوده المقبولة فقط وما عدا ذلك فليس للرجل ولاية على المرأة لكن الواقع يقول عكس ذلك فهو "الرجل" وليُ عليها في كل أمرِ لدرجة أن الفتى يُصبح ولياً على أمه متحكماً في شؤونها مراقباً لتصرفاتها لا تستطيع التنقل إلا بموافقته التي لا تتم بسهولةِ في كثيرِ من الحالات.

المرأة نصف المجتمع ولكي يعيش ذلك النصف بسلام ويشارك بالحياة ويُساهم في التنمية ويُبدع يجب إعادة النظر في كثيرِ من الفتاوى الفقهية التي تحولت بقدرة قادر إلى انظمة ولوائح لا يسع أحدُ تجاوزها ، كم من فتاة حُرمت من حق العمل أو التعليم أو الزواج بمن رضيته أو العلاج والسبب في ذلك كان وما يزال الولاية بمفهومها الاجتماعي لا الديني وكم من إمرأة هُضمت حقوقها وقُيدت والعله الولاية التي طوقت عُنقها كُرهاً لا طوعاً ، من جعل الولاية قيداً مُحكم لم يفهم الدين على حقيقته ولا يثق بالمرأة كإنسان بل يراه شيطانُ قابل للإنحراف متى ما حانت له الفرصة وهنا مكمن الخلل ، مراجعة الآراء الفقهية القديمة والحديثة التي اتخذت من المرأة مادةً لها كفيلُ بتغيير واقع المرأة السعودية التي لولا تلك الآراء لكانت بحالِ افضل كبنات جنسها في مشارق الأرض ومغاربها .. 




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات