مواضيع اليوم

المسيرة الحسينية والامر بالمعروف

احمد السيد

2017-10-28 19:45:57

11

 المسيرة الحسينية والامر بالمعروف

بقلم احمد السيد

ثورة الامام الحسين عليه السلام كانت من اجل احياء سنة الرسول صلى الله عليه واله وسلم في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بعد ان تسلط ائمة المنكر والبغي فلم يكن امامه سلام الله عليه الا الخروج وبالفعل خرج هو وعياله واصحابه بعد ان وصلت الاف الرسائل تطلب منه القدوم الى العراق لانقاذهم من ظلم بني امية الذين عثوا في الارض فسادا , فمنذ ان استشهد الامام علي بن ابي طالب عليه السلام لم يذق اهل العراق طعم العدالة والمساواة وحرية الرأي حيث كانت الزنزانات بانتظار كل من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر الى ان وصل الامام الحسين عليه السلام الى صحراء كربلاء بعد ان انقلب عليه الكثير ممن كاتبوه وصار القمع والتهديد و الاموال حائلا دونهم ودون من جاء لخلاصهم فاختاروا حياة الذل والهوان مقابل خيانتهم للامام الحسين عليه السلام رغم معرفتهم الواسعة بشخصه الطاهر فلم يترك القوم في ضلالهم حتى في لحظة انقلابهم عليه فكان يخطب بهم ويدعوهم الى العودة الى رشدهم فكان يقول سلام الله عليه اني لم اخرج اشرا ولا بطرا وانما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لكي امر بالمعروف وانهى عن المنكر هذا هو الحسين عليه السلام وهذه اهدافه ولهذا كان واجبا على شيعته ومحبيه ان يتعلموا من مناهل علمه سلام الله عليه كي يكونوا زينا له لا شينا عليه , ان هذا الامام الخالد العظيم يستحق كل الطاعة والتقديس والامتثال فحري بنا جميعا ان نتحلى بمكارم اخلاقه خصوصا ونحن مقبلين على زحف مليوني الى قبره الشريف في كربلاء المقدسة في زيارة الاربعين تلك التي عجزت الاقلام عن وصفها وتحيرت العقول وانبهر بها العالم اجمع فلا بد من الحفاظ على هذه الشعيرة المباركة ولنجعلها منطلقا نحو الصلاح والخير والمعروف ونبذ الطائفية والعرقية لنكن متسامحين فيما بيننا لننقل صورة الزيارة الاربعينية باجمل واتقى وانقى صورة ونترك كل مانهى عنه ائمة الهدى عليهم السلام ومن سار على نهجهم من العلماء الاجلاء مراجعنا وقدوتنا رحم الله الاموات وحفظ الاحياء الذين كانت رسالتهم امتداد لرسالة ابي الاحرار , فقد ذكر المحقق الاستاذ المعلم السيد الصرخي في مقتبس من بيان "محطات في المسير إلى كربلاء" توجيهات وتذكير لزوار الامام الحسين عليه السلام فقال ((يا زوّار الإمام الحسين عليه السلام أيّها الأعزاء الأحباب ...أيّها الأعزاء الأحباب، لنسأل أنفسنا: هل سِرنا ونسير ونبقى نسير ونثبت ونثبت ونثبت على السير ونختم ‏العمر بهذا السير المبارك المقدّس، السير الكربلائي الحسيني الإلهي القدسي في النصح والأمر والإصلاح ‏والنهي عن المنكر، وبهذا سنكون إن شاء الله مِن الأمّة التي توعظ الآخرين وتنصح وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، ‏فينجيها الله تعالى من العذاب والهلاك؟.)) فهنيئا لنا جميعا نحن زوار الحسين على هذا الارتباط الروحي والعقائدي باهل البيت النبي صلوات الله وسلامه عليهم فلا يسعنا الا ان نرد الفضل اليهم بتطبيقنا تعاليمهم وارشاداتهم ونكون زينا لهم لا شينا عليهم وبهذا حظينا بحبهم ودعاءهم وشفاعتهم عليهم السلام . ولنجيب سماحة الاستاذ المحقق نعم نحن حسينيون ان شاء الله بالتزامنا بالاخلاق المحمدية ودعوتنا للامر بالمعروف والنهي عن المنكر نحن حسينيون لاننا سنحافظ على قدسية هذه الزيارة العظيمة من خلال تمسكنا بما اوصانا به ائمتنا عليهم السلام .

http://www2.0zz0.com/2017/10/28/07/389465618.jpg

للاطلاع على البيان كاملا من خلال الرابط ادناه

http://cutt.us/kYYdI




التعليقات (11)

1 - العراق

علي العراقي - 2017-10-28 22:16:21

إن الزخم العطائي لثورة الإمام الحسين عليه السلام عطاء مستمر ودائم، على مختلف العصور والدهور والأجيال فهي بمثابة المشعل الذي ينير الدرب للثائرين في سبيل رسالة الحق الرسالة الإسلامية الخالدة وفي نفس الوقت تحرق الهياكل الوهمية المزيفة التي بنت دعائهما على عروش وكراسي من الشمع سرعان ما تذوب بحرارة الثورة الحسينية المقدسةوهذا العطاء الدائم المستمر للثورة، طالما غذّى الغصون الإسلامية حتى نمت وترعرعت ببركة ثورة أبي الشهداء الحسين الخالد فهي كانت ولا تزال وستكون نبراساً لكل إنسان معذب ومضطهد على وجه هذه الأرض وهي الأمل المنشود لكل الناس الخيرين الذين يدافعون عن حقهم في العيش بسلام وأمان

2 - العراق

عمر منصور - 2017-10-29 02:25:32

الدواعش التيمية المدلسة اتخذوا كافة الطرق حتى يحرفوا كل الحقائق ويشوهونها باستدلالات واهية وطرق ملتوية وهذا منهجهم المشهور فقد اساء هؤلاء الشواذ الى الذات الالهية المقدسة وكيف نعتوها بالصفات وجعلواله جسم وانه يتراءى لعبادة باليقظة ومرة واخرى بالمنام على هيئة شاب امرد جعد

3 - العراق

جعفر عمر - 2017-10-29 03:09:00

التيمية المارقة قد قطعت ألسنتهم وصمت آذانهم وعميت أعينهم عن اسم وعنوان المهدي فهم ينفون المهدي جملة وتفصيلًا ويرفضون ويبطلون كل ما جاء عن المهدي من أحاديث وروايات وآثار وتاريخ لانهم يبغضون محمد وآله الطاهرين وصحبه المرضيين ويخالفون سنتهم وسيرتهم ونهجهم القويم صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين

4 - [email protected]

جلال احمد - 2017-10-29 05:05:18

الامام الحسين (ع) قد جسد واقعا فريضة الامر بالمعروف و النهي عن لمنكر

5 - العراق

دكتور ليث - 2017-10-29 06:24:17

الامر بالمعروف والنهي عن المنكر هذا الهدف المقصود والعظيم الذي خرج من أجله الامام الحسين عليه السلام واستشهد من أجله فعلينا ان نبقى على نهجه المبارك ونحيي الهدف الذي جاء من أجله اي الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحن بذلك نحارب الفساد والتكبر والطغيان والظلم.

6 - العراق

صالح الربيعي - 2017-10-29 07:39:45

وفقكم الله موضوع رائع

7 - على خطاك سيدي الصرخي

ابو محمد البصري - 2017-10-29 13:31:48

احسنتم النشر وشكرا على التوضيح

8 - الحسين اساس الثورات

محمد الموسوي - 2017-10-29 16:33:34

للفتن والمحن رجال .. وعنه كل كلام المدح والثناء يقال .. انهارلا بل هوقمم الجبال . .فقد شق طريقه في عالم تعملق فيه الشر فكان جهاده في سبيل المولى .. وكل شيء في سبيل المولى يهون .. فيغترف من بوتقة الزمن . .كل الأحزان والآهات والشجون .. ليخط بفكره الوضاء الطاهر ويزيل كل المحن .. انسان عشق الوطن .. فعشق الوطن ريحه. .وسار على خطاه السالكون ..

9 - بغداد

كمال - 2017-10-29 20:34:20

منذ ان استشهد الامام علي بن ابي طالب عليه السلام لم يذق اهل العراق طعم العدالة والمساواة وحرية الرأي حيث كانت الزنزانات بانتظار كل من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر الى ان وصل الامام الحسين عليه السلام الى صحراء كربلاء بعد ان انقلب عليه الكثير ممن كاتبوه وصار القمع والتهديد و الاموال حائلا دونهم ودون من جاء لخلاصهم فاختاروا حياة الذل والهوان مقابل خيانتهم للامام الحسين عليه السلام

10 - #فكرُ_الحسنُ_سيفٌ_قتلَ_الدواعش

احمد ابراهيم - 2017-10-29 21:55:09

#فكرُ_الحسنُ_سيفٌ_قتلَ_الدواعش الثورةُ الحسينيةُ وبناءُ الاستعدادِ الفكريِّ والعاطفي https://www.youtube.com/watch?v=9eaGbR50B7M&t=27s -

11 - العراق

المهندس محمد العراقي - 2017-10-30 18:12:41

مرجعية سماحة السيد الصرخي الحسني ومواكبتها للاحداث وتحليلها وفق معايير العقل والعلم واستشراق المستقبل ومايجري من تقلبات وتغيرات فالمتابع يرى ان هذا التحليل واﻻستنتاج الدقيق والمحيط بالكثير من التفاصيل .انما يعكس عمق التفكير ودقته عند سماحة السيد الصرخي الحسني واﻻبتعاد عن الميول الشخصية او المصلحية الضيقة في عملية دراسة وتحليل الواقع الذي نعيشه

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي فيديو !