مواضيع اليوم

المحامي عمر محمد ابراهيم الخطايبه يحتال علينا

عادل القرعان

2018-03-30 22:29:28

0

 ليس من الغريب علينا واقع  الكثير  من المحامين المحتالين الذين يمتهنون هذه المهنة  بهدف الاحتيال   على البسطاء  منا في الاردن وخارجه  حيث  يقومون هؤلئك  بالنصب والاحتيال على الكثير من الناس  باسم القانون ومظلته  من خلال فنونهم والاعيبهم المتفشية   من خلال 

 
  جرائم احتيال متنوعة ومتلونة  تقع بحق  الكثير من موكليهم المواطنين  الذين دائما ما يعتقدون ان  شريحة المحامين  تلك   يقتصر دورها فقط  على اعادة حقوقهم  من خلال  القانون  معتقدين انهم سيعيدون الحقوق الى اصحابها ولكن المصائد اصبحت  كثيرة  من اجل اطماعهم  بالمال وجشعهم 
 
 علما من ان غالبية المحامين اصبحوا  اقطاعيين بسبب سرقاتهم  لحقوق الموكلين من الناس اذ يوهمون كل من يجهل بالقانون  من ان  المحكمة  وساستها في جيوب المحامين معتبرين هذه الأساليب طريق للاحتيال وايقاع الناس في مغباتهم   وهكذا .
 
ملخص القضيه 
 
انه وقبل فترة ليست ببعيدة  من الان وبينما  كنت انا  المدعو عادل القرعان اعمل في العاصمة عمان مع باحثين عراقيين متخصصون   في الدراسات   وماشابه .
 
  وأثناء العمل   قررت ادارة المعهد  الذي تترأسه  السيدة خالدة جبوري الاستغناء عني   , وعلى اثر خلافات اضحت حاده قامت الاداره  بالاستغناء عن خدماتي بالكامل وطردي  دون الحصول على حقوقي ,  وعندما تطورت الخلافات  مابيننا  قمت انا  بدوري باللجوء الى  القضاء الاردني  حيث قرر عطوفة  مدعي جنايات عمان حينها السيد ( غازي حداد ) توقيفهم جميعا في سجن الجويده بتهمة التزوير والاحتيال وتهم اخرى 
 
وبسبب عدم تفرغي حينها  من اجل  حضور ادوار المحاكمات امام  القضاء  قمت على توكيل المحامي عمر محمد ابراهيم الخطايبه لينوب عني في كافة  ادوار المحاكمات  حسب الأصول 
 
 وبعد فترة  ليست  ببعيده  تفاجأت بمكالمة  وردتني من زميل لي  بالعمل والمسكن اسمه احمد الشرمان مفادها ان وكيل المشتكى عليهم العراقيين
 
 المدعو  المحامي حسين الزعبي حضر الى مكتب عمر الخطايبه بعد المغرب وبحضور الشرمان وأصلح معه  كونه وكل لي مقابل  دفعة اولى مقدارها  3000 دينار من اصل المبلغ المطلوب  وقيمته 10000 دينار مقابل   اخلاء سبيل المشتكى عليهم  الموقوفين  في صباح  اليوم التالي - اي - وفي حال خرجوا من السجن 
يكمل بقية المبلغ المتبقي  7000 دينار للمحامي عمر الخطايبه  .
 
لهذا  ولما  حصل  فانني احذر و اهيب  بكافة الاخوة المواطنين بالابتعاد عن المحامي  الدكتور عمر محمد ابراهيم   الخطايبه كونة لايحترم معنى الامانة التي اوكله فيها القضاء والمتخاصمين  من الجماهير علما بأنه انكر المبلغ وحصلت مابيني وبينه الكثير من  المشاكل فتدخل اهل الخير لإنهاء الخلافات دون فائدة وما نزال نعمل على اعادة المبلغ جاهدين  فإحذروا ايها البسطاء من   هذا اللص  كونه دخل السجن على اثرها على عدة  قضايا مالية من قبل  اخرين ناهيكم عن سحب مزاولة المهنة منه لمدة سنه
.
واود ان اعلمكم ايضا من ان هذا اللص يستعمل طرق اخرى بالاحتيال على الناس فيستلم جزء من المبلغ ويجلس مره او مرتين ويترك القضيه  ويصبح  يهدد فيهم  لكي  ييئسوا منه فيتركوه  وهناك الكثير من موكليه الذين وقعوا  بمصائده اتصلوا  معي  وناصروني  وهكذا  ودمتم .    
 
بقلم / عادل القرعان
 
هاتف
 
00962799334050


 

 




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف