مواضيع اليوم

القضية الفلسطينية إسلامية وليست قومية

احمد السيد

2017-07-27 04:53:02

1

القضية الفلسطينية إسلامية وليست قومية

بقلم احمد السيد

بعد ان كانت القدس مهوى النفوس ورمزا لجميع المسلمين كونها تحتظن اولى القبلتين وبفضل غباء القادة والحكام والسلاطين والخلفاء الذين حكموا بلاد الاسلام بالجور والظلم والخيانة والغدر انتقل عنوان القضية الفلسطينية والتي تمثل قضية القدس وتحديدا المسجد الاقصى من قضية اسلامية يهتم بها عموم المسلمين بمختلف قومياتهم كونها تعني لهم الكيان والوجود والدين وبتخطيط من الصهاينة والمخططين لسياسة حكام الاسلام صارت القضية الفلسطينية قضية عربية فانتقلت من الاسلامية الى القومية وبدأ التثقيف لهذا الموضوع ونجح الاحتلال الصهيوني في زرع هذه الثقافة في المجتمع المسلم فانحسىت القضية فقط بالعرب وحكام العرب اغلبهم ادارياً على دين ومنهج الصهاينة اذن اصبحت اسرائيل في امان . ولا غرابة ولا استغراب في ذلك كون القدس تعودت على  الخذلان والبيع في سوق المعاهدات الحديثة والقديمة فلم نجد من يبكي ويسعى لتحريرها وعلى طول الزمان . وإن سعى احدى لتحريرها او اطلاق حملات النصرة والانتصار للقدس فما هي الا هواء في شبك لدرجة انها لم تشكل ادنى خطر لدى الاحتلال , استبيحت القدس مرارا على ايدي الفرنج وبالمقابل ان خلفاء الاسلام وحكام العرب والسلاطين الايوبيين وامراء البلاد لم يحركوا ساكنا تجاه مايحصل فكانوا يحتشدون لمآرب دنيوية وتوسعية لحصار القدس وحرب الفرنج لكن سرعان ماينفك الحصار عن الاصدقاء الاعداء وينسحب جيش الايوبي نصرة لامير فاجر وقع بينه وبين ولي نعمته خلاف شخصي من اجل راقصة والحادثة معروفة  فترك الحصار وتوجه بالعسكر المسلم لقتال العسكر المسلم الاخر فسفكت مئات الالاف من الدماء من اجل مغنية فاجر من اجل نزوة الامير المملوك الفاسق , والحوادث كثيرة وهذا كله وقع امام انظار ومسمع ائمة التيمية التكفيريين الذين لم يحبوا شخصا الا انفسهم يدعون الاسلام وهم خارجون عن الانسانية اصلا فضلا عن الاسلام فكيف يريد اخواننا واحبتنا ينتصر لهم هؤلاء الذين صار لهم نفوذ واسع في جميع بلدان العالم العربي والاسلامي ففي اغلب البلاد الاسلامية هناك الخوارج التيمية التكفيريين  فلماذا لم ينتفضوا للقدس خصوصا وان شعارهم الرئيس كلا كلا اسرائيل اين من يدعوا الى القومية العربية فالاقصى تستغيث وسط اهلها واحبتها ولا من معين اين الغيرة الاسلامية والعربية اين الاخلاق وحب الوطن والدين يامسلمين يامن الى الان توقرون وتحترمون ابن تيمية الصابئي الحراني رأس الافعى التي شقت عصى المسلمين  ؟ فقبلتكم دنست ومدنكم هدمت على ايدي الصهاينة , لكن المتابع للاحداث سيجد اوجه تشابه كثيرة بين سلوك الدواعش والصهاينة فكلاهما لغته القتل والغدر والخيانة بل نجد ان الدواعش اشد خيانة واجرام ووحشية كونهم خربوا بلاد المسلمين وقتلوا الابتسامة على شفاه الاطفال فملئت القبور بالاطفال والنساء والابرياء من الشباب المسلم هذا كله بفضل الفكر التكفيري التيمي الداعشي فكانت لهم الان بصمة التواطؤ مع الصهاينة وبشكل واضح من خلال تصريحات ومواقف رموز التكفير  فيا مسلمين وياعرب القضية الفلسطينية قضيتكم جميعا ولكي تحرروا المسجد الاقصى عليكم ان تحرروا النفوس والشباب من الفايروس التكفيري فايروس ابن تيمية وللوقاية منه علينا بالتسلح العلمي الفكري العقائدي المعتدل , ولنؤازر اخواننا الفلسطينيين الاحرار المجاهدين في الدفاع عن مقدساتنا جميعا لكن علينا ابعاد الفكر التيمي نهائيا من خلال تبيين فواحش وفضائح امراء وملوك التيمية وخلفاء الامة المنحرفين وتوجيه الاقلام والافكار نحو تحريض الامة الاسلامية الى اعادة النظر في تقييم واعتبار قضية الاقصى  قضية اسلامية لا قومية , ولا ننتظر خيرا من أئمة التكفير العاجزون عن حفظ البلاد الإسلاميّة !! والذين لا يبالون باحتلال الفرنج لبيت المقدس مادامت مملكتهم بأمان!!!فقد ذكر ذلك المحقق الاسلامي الصرخي في احدى محاضرتهالسابعة والعشرون من بحثه ( وقفات مع ... توحيد ابن  تيمية الجسمي الاسطوري ) والتي القاها يوم 21 جمادي الاخرة 1438 هـ الموافق الاثنين 20 -3 - 2017  فقال في في مقتبس ((.  في المورد31 : الكامل10/(81): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَثَمَانِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(586هـ)]: [ذِكْرُ وُصُولِ مَلِكِ الْأَلْمَانِ إِلَى الشَّامِ وَمَوْتِهِ]:

قال(ابن الأثير): {{ 1ـ فِي هَذِهِ السَّنَةِ خَرَجَ مَلِكُ الْأَلْمَانِ مِنْ بِلَادِهِ، وَهُمْ نَوْعٌ مِنَ الْفِرِنْجِ، مِنْ أَكْثَرِهِمْ عَدَدًا، وَأَشَدِّهِمْ بَأْسًا، وَكَانَ قَدْ أَزْعَجَهُ مُلْكُ الْإِسْلَامِ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ فَجَمَعَ عَسَاكِرَهُ، وَأَزَاحَ عِلَّتَهُمْ، وَسَارَ عَنْ بِلَادِهِ وَطَرِيقِهِ عَلَى الْقُسْطَنْطِينِيَّةِ، فَأَرْسَلَ مَلِكُ الرُّومِ بِهَا إِلَى صَلَاحِ الدِّينِ يُعَرِّفُهُ الْخَبَرَ، وَيَعِدُ أَنَّهُ لَا يُمَكِّنُهُ مِنَ الْعُبُورِ فِي بِلَادِهِ.

2ـ فَلَمَّا وَصَلَ مَلِكُ الْأَلْمَانِ إِلَى الْقُسْطَنْطِينِيَّةِ عَجَزَ مَلِكُهَا عَنْ مَنْعِهِ مِنَ الْعُبُورِ لِكَثْرَةِ جُمُوعِهِ، لَكِنَّهُ مَنَعَ عَنْهُمُ الْمِيرَةَ، وَلَمْ يُمَكِّنْ أَحَدًا مِنْ رَعِيَّتِهِ مِنْ حَمْلِ مَا يُرِيدُونَهُ إِلَيْهِمْ، فَضَاقَتْ بِهِمُ الْأَزْوَادُ وَالْأَقْوَاتُ،

3ـ وَسَارُوا حَتَّى عَبَرُوا خَلِيجَ الْقُسْطَنْطِينِيَّة، وَصَارُوا عَلَى أَرْضِ بِلَادِ الْإِسْلَامِ، وَهِيَ مَمْلَكَةُ الْمَلِكِ قَلْج أَرْسَلَانَ بْنِ مَسْعُودِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ قَتَلْمِشْ بْنِ سَلْجَقْ. ((هؤلاء السلاجقة))

4ـ فَلَمَّا قَارَبُوا مَدِينَةَ قُونِيَّةَ خَرَجَ إِلَيْهِمُ الْمَلِكُ قُطْبُ الدِّينِ مَلِكْشَاهْ بْنُ قَلْج أَرَسَلَانَ لِيَمْنَعَهُمْ، فَلَمْ يَكُنْ لَهُ بِهِمْ قُوَّةٌ، فَعَادَ إِلَى قُونِيَّةَ وَبِهَا أَبُوهُ قَدْ حَجَرَ وَلَدُهُ الْمَذْكُورُ عَلَيْهِ، وَتَفَرَّقَ أَوْلَادُهُ فِي بِلَادِهِ، وَتَغَلَّبَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ عَلَى نَاحِيَةٍ مِنْهَا، وعلق الاستاذ عن ما ذكره ابن الاثير بقوله التفت جيدًا ابن الأثير يقول: هذا السلجوق الملك السلطان قطب الدين ملكشاه بن قلج أرسلان، هذا لم يكن بهم قوة فترك الأمر وانهزم وهرب أمامهم، إذن لم يلتحق بعسكر صلاح الدين ويقاتل مع المسلمين ضد الفرنج؟ لماذا عاد إلى بلده؟ يقول: وعاد إلى قونية، وبها أبوه، لا حول ولا قوة إلا بالله، اقرءوا عن الدولة السلجوقية وعن السلاجقة وماذا يقول عليهم: أئمة التيمية وأئمة المارقة؟ ماذا يقول عنهم؟ وهذه هي شخصياتهم وهذه هي تصرفاتهم، لا أقصد عندما ترك وهرب، لا ليس هذا، التفتوا جيدًا إلى ما يقوله ابن الأثير، يقول: فعاد إلى قونية وفيها أبوه قد حجر ولده المذكور عليه، يعني هذا قطب الدين، ملكشاه ابن قلج أرسلان قد حجر على قلج أرسلان، الآن هذه تدغدغ الأفكار والمشاعر، ينصرف الذهن وجود أشخاص حكام في هذا العصر قد حجروا على آبائهم من أجل المنصب والكرسي والسلطان، يقول: وَبِهَا أَبُوهُ قَدْ حَجَرَ وَلَدُهُ الْمَذْكُورُ عَلَيْهِ، وَتَفَرَّقَ أَوْلَادُهُ فِي بِلَادِهِ، وَتَغَلَّبَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ عَلَى نَاحِيَةٍ مِنْهَا ))

http://www3.0zz0.com/2017/07/27/07/920639594.jpg






التعليقات (1)

1 - القدس

ابو حسين - 2017-07-28 18:34:49

حفظ الله المرجع الديني السيد الصرخي الحسني كاشف حقيقة أعداء الإسلام والمسلمين حفظك الله اخي الكاتب

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي فيديو !