مواضيع اليوم

الضحك الغربي على عمائم الآيات والملالي

مصـعـب المشـرّف

2018-05-09 11:43:42

0

 الضحك الأوروبي على عمائم الآيات والملالي

 

مصعب المشرّف

9 مارس 2018م


جاء قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب  بإنسحاب بلاده من اتفاق (5+1) ليصب في مصلحة العرب وإسرائيل بوصفهما المعني مباشرة بملاحقة سباق التسلح الإيراني ، ونزعتها إلى السيطرة على ثروات المنطقة ومقدراتها وتكثيف تواجدها الإستيطاني . وتكريس منهجها الشيعي الطائفي بالقوة الغاشمة.


وعلى العكسممايظنالبعضمنالاختلافالظاهري الكاذب  فيوجهةالنظربيناوروباوالولايات المتحدة. فانالواقعيشير إلى ان الإنسحاب  ياتيعلىخلفيةتفاهمضمنيبينالولاياتالمتحدةودولالاتحادالاوروبيالكبرىالموقعةعلىالاتفاقمعايران.......


على المدى المنظور لن يكون في وسع ايرانسوى إستمرار العمل بشروطالاتفاقمعالجانبالاوروبي، خوفاً من أن يؤدي إلغائه إلى إرهاقها مالياً وإقتصاديا على المدى الطويل.

ولكنمن جانب آخر فإن إيران ستتعرضمرةاخرىلعقوباتإقتصادية امريكيةكاناوبامافدرفعها.........


كمحصلة نهائية ... فإن إيران ستكون الخاسر الأكبر في جميع الأحوال . ولن يفيدها الإبقاء على إتفاق (5+1) في ظل عقوبات أمريكية ؛ خاصة إذا كانت ترغب في الحصول على تمويل وقروض ميسرة ... وتكنولوجيا أو قطع غيار ومعدات .. إلخ من شركات ومصانع أمريكية سواء أكانت من داخل الولايات المتحدة أو من فروعها في بعض الدول الغربية واليابان والصين وغيرها من الدول الأخرى..... وربما يمتد الأثر إلى فرض الولايات المتحدة هقوبات إقتصادية على مصانع وشركات غير أمريكية المنشأ لها مصالح في الولايات المتحدة.

وفداحة العقوبات الأمريكية الإقتصادية يعرف أهل السودان إمتداداتها وإرتداداتها وآثارها السلبية جيداً . ولا حاجة لتعدادها والإسهاب في تفاصيلها .. وكيف أنها تشمل شبكة عالمية بالغة التعقيد ، تعاني منها الدول التي تقع في حبائلها وترزح تحت وطأتها في كل كبيرة وصغيرة تتعلق بالصحة والتكنولوجيا والطيران ، والتسلّح والتحويلات المالية  على سبيل المثال لا الحصر.

ولو كانت هناك دولة تتمكن من تجاوز العقوبات الامريكية ؛ لكانت قد افلحت في ذلك كوريا الشمالية ؛ التي لم تجد في نهاية المطاف من بُــدٍ سوى الاذعان ؛ بعد ان تخلت عنها الصين و روسيا خوفا من تحذيرات ترامب الجادة لهما بالعقاب.


لقد ظهر دونالد ترامب في خطاب إعلانه إنسحاب الولايات المتحدة من إتفاق 5+ 1 بمظهر الرئيس الأقوى من بلاده .... وأعلنها صراحة أنه ينبغي على الكافة القناعة بأنه شخص يفي بتعهداته ويفعل ما يقول (على طريقة رجل الأعمال الناجح)....... والواقع أنه بالفعل يفي الآن بكل تعهداته التي بذلها في برنامجه الإنتخابي وخلال جولاته بين الناخبين الأمريكان.   


على الأرض في منطقة الشرق الأوسط . أصبح الباب مفتوحا والطريق سالكا أمام إسرائيل لتحجيم التواجد الإيراني في سوريا بوصفه قد أصبح مهدداً إستراتيجيا لها ..... وحيث يبدو أن إيران لم تضع في الإعتبار أن تكثيف تواجدها العسكري وتكريس نفوذها في العراق زسوريا ولبنان سيضعها بمواجهة مباشرة مكشوفة الوجه والعورات أمام إسرائيل الخبيثة القوية ؛ وليس العرب البلهاء المساكين.

ورأينا جميعنا كيف جرى وحدث قبل أن يفرغ ترامب من إلقاء خطاب إنسحابه وقبل أن يجف ريقه في حلقه .. كيف باشرت إسرائيل هجوماً جويا أمس على بعض القواعد الصاروخية في  سوريا أودت بحياة 9 من جنود الحرس الثوري الإيراني وهم نيام.

   

لا  نصدّق إذن أن هناك خلاف في وجهات النظر بين الرئيس ترامب ورؤساء الدول الأوروبية الموقعة على إتفاق (5+1) الخاص بتعليق برنامج إيران النووي.

مهما جاء من تحليلات وأنباء وبيانات صادرة عن هذا الرئيس وتلك المستئشارة والمفوضية . فهي تحليلات لا تمس سوى المظهر ... الغرب المتحالف مع الولايات المتحدة له إستراتيجية واضحة المعالم تجاه الغير ..... فلا  يجب أن يصدق أحد أن هناك خلافات أو إختلافات في الإستراتيجية ووجهات النظر لدى الدول الغربية الكبرى تجاه ما يجري في منطقة الشرق الأوسط من سباق للتسلح لا يعرف سوى الله عز وجل مداه وآثاره التدميرية للمعبد بمن فيه ؛ بالنظر إلى الطبيعة والتركيبة النفسية العاطفية لشعوب هذه المنطقة لاسيما إيران الفارسية التي لا يزال قادتها بمن فيهم المرشد العام علي خامئيني يتباكي ويعض أصابع الندم ويتجرع الحسرات ليل نهار على ضياع إمبراطورية أسلافه المجوسية وإطفاء نارها وتمزيق ملك أكاسرتها على يد العرب المسلمين .. وحيث لم تعد إيران الفارسية اليوم تخفي نزعاتها القومية . وما تصبو إليه من إحياء لتلك الإمبراطورية وإستعادة (مستعمراتها) العربية في سواد العراق والهلال الخصيب وسواحل جنوب اليمن ؛ رغم مضي أكثر من 1400 عام على زوال تلك الإمبراطوية.

مثل هذه الشعوب وقياداتها العاطفية التفكير والتصرفات وردود الأفعال إلى درجة اللامعقول . يجب أن يتم التعامل مع قدراتها التسليحية بحذر ... وبحيث لا يجب السماح لها بإمتلاك أسلحة دمار شامل بتاتاً. كما يجب أن يتم نزع أسلحتها الصاروخية البالستية وتفكيك مصانعها.


   




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف