مواضيع اليوم

السينما المحلية

 السينما المحلية

بعد جدلِ طويل حُسم ملف السينما وباتت واقعاً ثقافياً لا يمكن تجاهله ، اربعة اشهر تفصل المنطقة الشرقية عن قاعات السينما ومثلها لمدينة جده وكرة القاعات السينمائية المجهزة تتدحرج بإتجاه بقية المُدن دون وجود برنامج واضح ومعلن من الهيئة العامة للثقافة التي حتى هذه اللحظة لم ترتدي عباءة وزارة رغم وجود وزيراً للثقافة ، السينما كوعاء ثقافي فكري وذارع استثماري يجب أن تكون مراعية للطموح المجتمعي الذي انتظرها عقوداً طويلة ولكي تُصبح مراعية للطموح المجتمعي على المسؤولين المهتمين بها كصناعة وحالة ثقافية وفكرية واقتصادية اعادة التفكير الجاد في كيفية الاستفادة من المهرجانات السينمائية المحلية والعربية ودراسة الظاهرة السينمائية السعودية الفردية التي يقوم عليها هواه وجمعياتِ بجهودِ فردية احتضنها موقع اليوتيوب منذ سنواتِ خلت ، السينما المحلية سينما مستوردة فكل ما يُعرض حالياً بصالات السينما اليتيمة "الرياض بارك" مستورد من الخارج والمتابع يتسأل أين إبداع شباب وشابات الوطن الذين ابدعوا في انتاج افلامِ سينمائية وروجوا للثقافة المحلية إقليمياً ودولياً وشهد على إبداعهم مهرجاناتِ سينمائية عالمية ، أظن أن حالة الإعجاب بالأجنبي وصلت للثقافة المحلية فنحنُ نُقدس كل ما هو أجنبي وإن كان رديئاً وهنا بداية مشاكلنا الحقيقية التي لا تنتهي ، لكي نُخلق من العدم سينما محلية رائدة ومُنافسة يجب التفكير في إيجاد طريقة نستعيد بها السينما السعودية المهاجرة والتي لا تقتصر على الأفلام بل تشمل الكتاب والمخرجين والمبدعين والهواة الذين بحثوا عن دعمِ ولم يجدوه عندما كانت السينما مُحاطة بأسوارِ فكرية شائكة  .




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات