مواضيع اليوم

التمكين للمستضعفين وإمامهم في فكر المحقق الصرخي الحسني

سليم العكيلي

2018-05-06 08:30:29

0

 التمكين للمستضعفين وإمامهم في فكر المحقق الصرخي الحسن

سليم العكيلي

لقد أخذ بعض المفسرين على عاتقهم في تفسير العديد من الايات القرانية الى حصر تلك الايات في زمان ومكان وقوعها دون الالتفات الى بلاغة القران الكريم مع العلم الى وجود ووضوح مايمكن من خلالها الى حمل تلك الايات على زمن الماضي والحاضر والمستقبل , وقد يحدث هذا التفسير بقصد العمد أو غير العمد أو من خلال التحريف والتلاعب في كتب التاريخ وتفاسير المسلمين نتيجة لوقوعها بايادي غير أمينة وفاسقة وفاجرة , أو لربما لتغييب بعض الامور التي يمكن أن تثبت من خلالها العديد من الحقائق التي يمتلكها اصحاب الحق او الولاية الحقة , ومثل هكذا تفاسير طالما يلجى اليها النواصب من أعداء أهل البيت (عليهم السلام ) ومنكري وعد الله في قيام الدولة الموعودة , فقد جاء في سورة القصص عدد من الايات التي توضح جرائم القتل والابادة التي كان يستخدمها فرعون وجنودة في بني اسرائيل , وكيف ان الله تعالى سوف يمن على المستضعفين في الارض ويجعلهم ائمة ويجعلهم الوارثين, وقد حمل عدد من المفسرين على حصر تلك الايات في زمن فرعون وفي بني اسرائيل دون غيرهم , مع العلم ان تلك الايات قد جاءت بصورة الفعل المضارع بالاستمرار , كي لايتصور احد انها مختصة بزمان فرعون وبني اسرائيل , وفي اشارة والتفاتة رائعة تضاف الى الادلة والمؤيدات التي يمتلكها ممن يؤمن بذلك اليوم الموعود وبتلك الولاية الحقة , وهي ما جاء في محاضرة الثامنة للمرجع المحقق السيد الصرخي الحسني في بحث ( الدولة المارقة ..في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه واله وسلم ) حيث قال : قال الله تعالى {{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ طسم ﴿1﴾ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿2﴾ نَتْلُو عَلَيْكَ مِنْ نَبَإِ مُوسَىٰ وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿3﴾ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿4﴾ وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ﴿5﴾ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿6﴾}} سورة القصص.
أقول والكلام للمحقق الصرخي الحسني : المعنى واضح في التمكين للمستضعفين وإمام المستضعفين (عليه الصلاة والتسليم)، فمتى يحصل هذا التمكين وعلى يد مَن؟! ولا يخفى عليكم أن فرعون وهامان وجنودهما قد ماتوا قبل التمكين المحدود الذي حصل لاحقًا وحَكَمَ فيه أنبياء وملوك بني إسرائيل، فمتى سيشهد ويرى فرعون وهامان وجنودُهما ما كانوا يحذرون منه من نصر الله المُستَضعَفين وتمكينهم في الأرض؟! انتهى كلام المحقق , نعم انه كلام في منتهى الدقة والتدبر في ايات الله تعالى , فلابد من وجود يوم كان يحذره فرعون وهامان وجنودة وجميع الظلمة والطواغيت والمتكبرين في الارض , وهو وعد موعود من الله ولابد ان يتحقق على يد قائد ذلك الزمان المخلص الموعود من ذرية الرسول الاكرم وعلي وفاطمة (عليهم افضل الصلاة والسلام ) كما بشر به رسولنا الكريم واهل بيته في العديد من الروايات والاحاديث الشريفة , وفي تلك الدولة العادلة يمن الله تعالى على المستضعفين ويمكن لهم في الارض ويجعلهم ائمة ويجعلهم الوارثين , ان شاء الله تعالى.




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف