مواضيع اليوم

ازدواجية المارقة الدواعش بين مجزرة كربلاء وغزو القسطنطينية

باسم البغدادي

2017-10-14 19:10:14

1

 ازدواجية المارقة الدواعش بين مجزرة كربلاء وغزو القسطنطينية


بقلم / باسم البغدادي 
الازدواجية هي الكيل بمكيالين في آن واحد , من خلال تحريف الحقائق وتدليسها وتبريرها , ودائماً من يقع في هذه الصفة هم أصحاب العقول المريضة والنفوس الضعيفة الحاقدة , وبسبب ما عندها من تراكمات نفسية وعقدية تحاول صياغتها على شكل منهج تسير عليه , وفي حد ذاته يكون جهل من قبل ذلك الازدواجي , لأنه عندما ينقل أو يكتب ويدلس ينسى أن هناك عقول تقرأ وتبحث وتميز المواقف فتصبح الصورة شاخصة عندها .
ومن الازدواجيين الذين يكيلون بمكيالين في الرفع من شأن إنسان وضيع تاريخه أسود بالخمور والزنا وعصيان الله , هو ابن تيمية وما ينقله في كتبه ومؤلفاته نراه محاولاً أن يرفع من شأن يزيد الخمار الزاني ويبرر له أفعاله واجرامه , ويصنع له صفات هي ليست فيه , من ازدواجيته وتدليسه أنه يرفع يزيد الملعون على أنه أمير الجيش الذي فتح القسطنطينية ويعدها منقبة له ومن الفرقة المرحومة , ويغض النظر على جريمته الكبرى ويبرر له فعلته الشنيعة بقتل الحسين وسبي عياله وأهله على أن الأمير عبيد الله بن زياد هو الفاعل ؟؟!.
فكان رد المحقق المرجع الأستاذ الصرخي في محاضرته {3} من بحث (الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول) وافياً وكافياً ألجم فيه أفواه أتباع ابن تيمية حيث لم نسمع لهم صوت أو دفاع عن أفكار شيخهم ومجددهم ....... جاء فيها مانصه ...
((يقول ابن تيمية : فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ - عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ - أَنَّهُ قَالَ: " «أَوَّلُ جَيْشٍ يَغْزُو الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ مَغْفُورٌ لَهُمْ» ".وَأَوَّلُ جَيْشٍ غَزَاهَا كَانَ أَمِيرُهُمْ يَزِيدَ بن معاوية وكان معهم أبو أيوب الأنصاري . أقول: استدلالٌ تيميٌ بقياسٍ واهٍ حيث اعتبروا أنّ هذه منقبة ليزيد بن معاوية باعتبار أنّ الجيش في خلافته !! ، لكن في إرهاب وجريمة قتل الحسين وأهل بيته (عليهم الصلاة والسلام ) وقطع رؤوسهم وتسييرها والسبايا في البلدان ، فإنّ ابن تيمية يبرّئ يزيد من الجريمة والإرهاب التكفيري القبيح الفاحش مدّعيًا أنّه من عمل الأمير ابن زياد، وأنّ يزيد أمره بخلاف ذلك لكن ابن زياد خالف ، فأين ردّ فعل يزيد؟ وأين حكمه وقضاؤه على ابن زياد في الجريمة والمجزرة التي ارتكبها في كربلاء مخالفًا لأوامر الخليفة وليّ الأمر والإمام يزيد ؟؟ .))




التعليقات (1)

1 - التيميةُ_غيّروا_صورةَ_الإسلامِ

هاشم الموسوي - 2017-10-17 18:02:11

التيميةُ_غيّروا_صورةَ_الإسلامِ على كل انسان عاقل ان يتصدى لهذا الفكر المنحرف ...والتصدي يكون فكريا وليس بقوة السلاح فقط لان في عقيدتهم لاينفع السلاح فالمغفل في عقيدته انه عندما يفجر نفسه فهو سيذهب لجوار النبي ويتعشى من النبي فمافائدة السلاح معه وهو ينتظر موته ...؟ اذا علينا ابطال فكره بفكر سليم يتصدى لهم ويبطل كل مابناه لهم المعتوه المخرف ابن تيمية وهذا مافعله السيد الصرخي حيث تصدى لهم فكريا ومن نفس مايعتقدون به اي من نفس كتبهم ومعتقدهم فضرب الرواية بالرواية والدليل بالدليل وبفضل تلك المحاضرات التي القاها سماحته ارتد عن الفكر التيمي الداعشي الكثير منهم وترك التنظيم وتم زعزة التنظيم وبان النصر الفكري عليهم

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي فيديو !