مواضيع اليوم

اجراء عمليات شفط الدهون للتخلص من الزيادة في الوزن

محمد اشرف

2017-12-10 13:50:37

0

خلال العملية يتم شفط الكثير من السوائل , مع الدهون فيتم عملية شفط الدهون بالليزر والشحوم من جسم المريض وبهذا السبب يتم إعطاء الخاضعين للعملية سوائل من خلال الوريد وقد يتطلب الأمر فى بعض الحالات الى نقل دم الازم لتعويض ما يفقد من الشخص أثنا إجراء عملية شفط الدهون ,

ويوجد الأن أساليب وطرق حديثة التي تسهل علي الجراح شفط أكبر كمية ممكنة من الدهون والشحوم بأقل قدر ممكن من شفط الدم والسوائل أثناء إجراء العملية،ويتم تطبيقها الأن

الأشخاص الذين نرشح لهم مثل عملية شفط الدهون

شفط الدهون بالليزر
تؤدي الدهون المتراكمة في أنحاء الجسم المختلفة أو في منطقة بعينها إلى ظهور مشاكل في المظهر العام للجسم، وتؤثر سلبا ليس فقط على نفسية الشخص المصاب بها، ولكن أيضا يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة.

منذ أن ظهرت جراحات التجميل في القرن الماضي، وكان الشغل الشاغل لأطباء التجميل هو الوصول لحل نهائي وفعال لتراكمات الدهون في الجسم، فظهرت جراحات شفط الدهون، ولكن لأن هذه الجراحات تتم تحت تأثير البنج الكلي، فبالتالي تكون نسبة مخاطرة عالية، بالإضافة إلى خطورتها المتمثلة في كونها عملية جراحية تتم بالمشرط والمبضع.

لذلك كانت هناك ضرورة ملحة لابتكار طرق أخرى غير جراحية، ولكنها في نفس الوقت ذات فعالية ونتائج تضاهي العمليات الجراحية.




يتم ترشيح الاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وعدم التناسق في شكل الجسم فى مناطق يصعب إستخدام الحمية الغذائية والالعاب الرياضية فى تقليل الدهون بها مثل مناطق الكرش أو البطن عند الرجال ومنطقة الفخذين و منطقة الخاصرة أو الحوض عند النساء

ويتم تقييم الأشخاص من حيث العمر ويفضل الاقل سناً من الشباب و أيضا تقييم وظائف الجهاز التنفسي وجهاز الدورة الدموية والقلب

و ينصح بالأمتناع و إيقاف التدخين و أيضا الأمتناع عن حبوب الأسبرين قبل عشرة أيام من إجراء العملية.

فلا يفضل إجراء مثل هذه العملية لكل من يعاني بأمراض حادة بالدورة الدموية أو الكليتين أو الرئتين.

وهذا ما يعتبر من المحظورات للاشخاص التى لاتتناسب معهم هذا النوع من إجرءات إزالة الدهون من الجسم

 




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف