مواضيع اليوم

إنه الفساد بعينة يا جماعة

إنه الفساد بعينة يا جماعة
عندما يهم شخص ما بالذهاب إلى السوق فإنه سيرى العجب العجاب فلا هم للمتواجدين سوى التسوق والبحث عن ارخص الأسعار وفي حالات قليلة يتواجد متسكعون لأهم لهم إلا التلصص واستراق النظر, فالسوق يكون مكتظاً بالمتسوقين من مختلف الجنسيات والأعمار والأجناس ولا يكاد يخلو جانب من جوانب السوق إلا وتشاهد امرأة أو فتاة تبحث عن حاجتها فلماذا لا يتم قصر بيع الملابس والحوائج النسائية على النساء سواءً أكانت داخلية أو ظاهرية .
قدر القدر لي أن اذهب عصر أمس الجمعة إلى السوق لشراء بعض المستلزمات ودخلت احد المراكز التجارية التي تبيع ملابس كل الأعمار والأجناس فرأيت الفساد بعينة نساء ورجال يتزاحمون على الكاشير وفتيات وشبان من مختلف الجنسيات كلٌ يلهث خلف مبتغاه فالملابس النسائية الداخلية والخارجية لا تبعد ألا امتاراً قليلة عن ملابس الرجال الداخلية والخارجية ,فهل هذا يٌعقل يختلط الناس ويتزاحمون وفي الآمر سعه ,لماذا لا يتم فصل أقسام النساء على الرجال ليس ترفاً ولا تشدداً وإنما احتراماً للمرأة وخصوصيتها التي انتهكت بفعل عوامل عده , اليس فساداً عندما يتمايع البائع الهندي أو اليمني ويحادث فتاه ويعرض لها الطرحات وملابس السهرات وأنواع مختلفة من التشكيلات والموديلات , قصر بيع الملابس النسائية لابد أن يشمل كل الملابس والاحتياجات النسائية وليس الداخلية منها فقط , عندئذٍ سوف يتوفر للمرأة فرص عمل كثيرة وتحفظ للمرأة كرامتها وخصوصيتها , البعض يقول سوف يتسبب قرار قصر بيع الملابس النسائية المختلفة بفساد أخلاقي كما سمعنا من بعض المنظرين الذين حاولوا أماتت قرار قصر بيع الملابس الداخلية النسائية على النساء تلك الأقاويل ماهي إلا أفكار زينها الشيطان لمن رددها أين الفساد أفي التزاحم والتلصص أم في حفظ الحقوق وحماية الأعراض وصيانة المجتمع .الفساد ياجماعة يكون في استمرار الحال على ماهو عليه وكما قيل اسأل مجرب اسأل من يعمل في مراكز تجارية كبرى ستسمع العجب , ليس فساداً عندما تقرر الدولة قصر بيع ملابس النساء على نساء وليس فساداً عندما تتوفر وظائف لمئات العاطلات وليس فساداً عندما تؤد الفتنة في مهدها .
استمرار ذلك الحال يعد فساداً فإلى متى والبعض يخلط الأوراق ويختلق الأعذار لإبطال أي فكرة أو مشروع ويتعذر بسد الذرائع آو بالفساد والفتنة فما نراه يعد فساداً ياجماعة ..
اسأل الله أن يصلح الحال والى الله المشتكى....

 

 

 




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات