مواضيع اليوم

أقليات من بقايا الاستعمار تحكم شعبنا التونسي العربي المسلم ؟

محمد بن عمر

2018-05-22 12:57:16

0

 

 

 

هذا الحزب-حزب المسار

https://www.babnet.net/cadredetail-162156.asp

الديمقراطي -يعد بمنطق الديمقراطية الوثنية من ألأقليات التي ليس لها وجود فعلي في الواقع السياسي التونسي ، إذ ليس لهم رصيد انتخابي ، و صعود رئيس هذا الحزب الذي شكل دعامة للاستعمار الفرنسي منذ نشوئه في عشرينات القرن الماضي إلى منصب وزير في حكومة البورقيبيين اللقطاء يؤكد مرة أخرى أن التعيينات السياسية تأتي من فرنسا الاستعمارية مباشرة وليست وليدة خيارات المنتخبين سياسيا ، فهل تشهد الأيام المقبلة إزاحة هذا الحزب الشيوعي الملحدوإعادة منتسبيه إلى ملاذاتهم في مجاري فرنسا الاستعمارية ؟!!

https://www.babnet.net/cadredetail-162156.asp

 

الذين انتخبوا النهضة هم جنود معاوية بن أبي سفيان الذين انقلبوا على الخلافة الراشدة ..

الذين انتخبوا النداء هم الصبايحية/الخماسة الذين عملوا في جيش فرنسا الاستعمارية إبان الحرب العالمية الأولى و الثانية و قاوموا الفلاقة التونسية/التحرر الوطني .

https://pourunemaisondecultureasidibouali4040.blogspot.com/2018/05/blog-post_21.html


الغنوشي رأس أئمة النفاق و الإجرام في تونس الثورة الربانية :

حركة النهضة الإجرامية لم تطالب منذ نشأتها بإقامة حدود الله على القاتل و السارق و ناشر الفاحشة، فكيف تنسب نفسها لدين الله الحكيم !؟
الغنوشي رأس أئمة الكفر و النفاق و الإجرام في تونس الثورة الربانية ؟


الديمقراطية هي تطويع الواقع المعيش لأهواء الأحزاب الراكبة على الثورة المفتقدة لأي برنامج تغيير حقيقي بينما شعب الثورة يريد تطويع الواقع المرير و المأزوم للقيم السامقة المستمدة من كلام الله المقدس ؟

 تحت شعار نريد : تغيير النظام .... ؟

و كل قوى الردة و التخلف و على رأسها الإخوان المجرمون الذين يطوعون النص المقدس لأهوائهم تحت اسم الاجتهاد ؟؟ و القادمين من متحف التاريخ و العمالة للغرب الاستعماري ؟


حركة النهضة الإجرامية لم تطالب منذ نشأتها بإقامة حدود الله على القاتل و السارق و ناشر الفاحشة، فكيف تنسب نفسها لدين الله الحكيم !؟

*************

أيتام بورقيبة يواصلون حرف شعبنا عن هويته العربية الإسلامية التي أقرها ربهم في أول بند من الدستور ، فكيف ينكرون تواصل الاستعمار الفرنسي ؟

دلائل كثيرة تؤكد موت حكامنا الروحي والذهني :

هم في واد و شعبنا الحي الثائر في واد مختلف "تماما تماما" كما تقول المومياء المتفرنسة .





التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف