مواضيع اليوم

أفراح وأحزان مطرزة بأمل اللقاء بالمحبوب

احمد السيد

2017-09-21 22:29:28

4

 أفراح وأحزان مطرزة بأمل اللقاء بالمحبوب

بقلم احمد السيد

كل القوميات والديانات لها تقويمها المرتبط بحدث معين كان وراء اتخاذ هذا اليوم بداية ذلك التقويم فهناك رأس السنة الميلادية والتي فيها مَنَّ الله جلا و علا فيها على اليهود بان بعث لهم عيسى بن مريم ( عليه السلام ) في المهد نبياً وكما توجد مناسبات لدى بعض القوميات الأخرى اتخذت فيما بعد بداية لمواقيتهم كالسنة الفارسية وغير ذلك الكثير وقد فضل الله تعالى العرب بان أرسل إليهم رسولا منهم و سيراً على هذا العرف السماوي فكانت لهم أيضا رأس سنة والتي سميت بالسنة الهجرية استنادا على هجرة الرسول ( صلى الله عليه و آله و سلم ) من مكة إلى المدينة المنورة فصار هذا اليوم مقدسا لدى عامة المسلمين يتبادل الناس فيه التهاني والتبريكات والدعاء بالخير والبركة والثبات على دين محمد ( صلى الله عليه واله وسلم ) والتي هي في الواحد من محرم الحرام الذي مَنَّ الله تعالى به على المسلمين بان جعل لهم تقويمهم الخاص بهم فكان ولا يزال مدعاة للبهجة والفرح والسرور و التفائل لكن هناك من جعل في هذا الفرح غصة ولوعة حوله إلى حزن و ألم و حرقة قلب جعل الأحباب والمعزين يتمنون ان لا يعود هذا اليوم الأليم ليذكرهم بأفجع مجزرة في التاريخ وقعت في صحراء كربلاء في العاشر من المحرم الحرام فأصبح هذا اليوم ذكرى أليمة يتجدد فيها الحزن على سبط رسول الله صلوات الله وسلامه عليهما , يتجدد فيها حقد أعداء ديننا الحنيف على صاحب المشروع الرسالي الإلهي بغضاً بابيه وجده ( عليهم السلام ) بعدما تطاول الطلقاء على مقام النبوة ونصبوا أنفسهم أئمة وخلفاء و قادة و حكام جور و ظلم و طغيان على الناس والغريب في الأمر ان المجتمع انذاك انقسم ما بين مؤيد ومعتزل ومحايد إلا القلة القليلة من رفض المشروع الأموي الذي يستهدف الاسلام ليعيد الامة الى جاهليتها الأولى رغم معرفة الناس وعلمهم بايمان وورع وصدق وعدالة و أحقية الحسين بن علي لكنهم ابو الا ان يكونوا عبيدا صاغرين لحكام الجور و الفساد و الإفساد انذاك وحاشيتهم الفاسدة في مكة والمدينة والعراق تلك المدن التي عرفت أهل البيت حق المعرفة لكن المال والجاه والمناصب أعمت قلوبهم واصمت آذانهم عن سماع صوت الحق وهذا ما دفع هؤلاء الحكام المفسدين الى انتهاك حرمة مدينة رسول الله و اهل بيته ( عليهم السلام ) و صحابته الكرام ( رضي الله عنهم ) بطلبه اخذ البيعة له من الحسين بن علي عليه السلام لكي يقضي على من يعارضه في الحكم لكن الاخير ابى الا ان يسير بسيرة جده وابيه واخيه الحسن عليهم السلام وقال كلمته المشهورة بعد ان بين للناس حقيقة حكامهم الفاسدين قائلاً (مثلي لا يباع مثلك ) فارسل رسله الى العراق لاخذ البيعة وتجديدهم للولاء لكنهم نكثوا بعد ان ارسلوا برسائلهم عندما التف عليهم يزيد وعامله عبيد الله بن زياد واخمدت حرارة قلوب الكوفيين والبصريين بين التهديد والوعيد وتركوا الحسين وحيدا الى أن دخل العراق في شهر محرم الحرام في صحراء كربلاء بآلاف العساكر ومنهم من كاتب الحسين وطلب منه المجيء الى العراق لكن الدينار و الدرهم حال بينه وبين نصرة الحق وحصل ماحصل في كربلاء في العاشر منه وجرى قضاء الله وانتصر الدم على السيف وتزلزلت اركان الدولة الاموية واتضح للناس انهم مجرد حواضن للارهاب والخوارج المارقة ليس إلا , لهذا اصبح رأس السنة الهجرية تجديد للحزن ولبس السواد . فكانت ثورة الحسين عليه السلام رسالة انسانية متجددة الى العالم اجمع وصورة حقيقية للتمهيد لدولة الامام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه وصارت منطلقا وشعارا لكل الثوار في العالم باختلاف دياناتهم وكما قال غاندي الهندوسي (تعلمت من الحسين ان اكون مظلوما فانتصر) هكذا هي ثورة ابي الاحرار اصبحت المحرك الاساس لجميع الثورات بشعارها الخالد هيهات منا الذلة فكانت مصداقا ومن مصاديق دولة العدل الالهي كما ذكر ذلك المحقق الاستاذ الصرخي في مؤلفه الشهير العقائدي ( الثورة الحسينية والدولة المهدوية ) حول ثورة المهدي عجل الله تعالى فرجه وثورة الحسين عليه السلام فقال المعلم الصرخي :(الإمام المهدي واليوم الموعود والإمام الحسين واليوم الموعود المقـدس والإمـام المنتظر(عليه السلام) ودولته الإلهية العادلة ، كلّها جزء من الحركة المهدوية وقائدها(عليه السلام) هي الهدف والغاية المقدسة التي وجدنا بل خُلقت الـسماوات والأرض من أجلها ، والتي ننال القرب والرضا الإلهي والتفـضل والتشرف للكون في الحضرة القدسـية للجليـل الأعلـى (جلّت قدرته) مع الأنبياء والأئمة والصالحين(صـلوات االله عليهم أجمعين). )) .

وعندما نقرأ عن حجم المؤامرة التي حيكت على الامام الحسين عليه السلام وكذلك ما ذكره ائمتنا عليهم السلام عن اخر الزمان وظهور الامام المهدي عليه السلام واقامته لدولة العدل الالهي يتضح الأمر أمامنا هو سبب تكالب خوارج العصر المارقة الدواعش وتنمرهم على المستضعفين واسرافهم في القتل وتفننهم بالإجرام كل هذا من اجل اعادة حكم ائمتهم الامويين والدعوة لمهديهم الدجال السفياني الذي سيقضي عليه امام الحق ليقيم دولته الموعودة ويقضي على ائمة التكفير والارهاب ويقيم الحق ويدحض الباطل وهذا مالا يستسيغه كل منافق , ويفرح له ويتأمله وينتظره بشوق كل مظلوم مؤمن بقضية العدل الالهي . اللهم عجل لوليك الفرج واجعلنا من انصاره ومقوية سلطانه وارزقنا رؤيته والثبات معه على الحق انك فعال لما تريد Https://img1.mrkzgulf.com/i/00114/iuhg44tzf2lc.png





التعليقات (4)

1 - #الصرخي_يكشف_خفايا_التاريخ

محسن الجناحي - 2017-09-22 22:20:18

#الصرخي_يكشف_خفايا_التاريخ الدواعش المارقة يعتاشون على الطائفية!!! https://www.mrkzgulf.com/do.php?img=509552

2 - العراق

علي الباهلي - 2017-09-22 22:20:49

تاريخنا الاسلامي اصبح العوبة تغيير المفاهيم الاسلامية السمحاء الحقة إلى مفاهيم اجرامية تكفيرية بيد جماعات تكفيرية لم تعرف معنى الوسطية والانسانية والرحمة انها مفاهيم السماء..!! ولقد تصدى سماحة المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني لتلك الافكار الضالة التشويشية الاقصائية من خلال محاضراته العقائدية والتأريخية الاسلامية المباركة .

3 - حب الحسين

احمد ابراهيم - 2017-09-22 22:36:31

حب الحسين على المرء أن يضحي بأعزّ مايملك ، وكل مايملك في سبيل الله ومرضاته ، لينال حب الحسين وأبيه وجده وأخيه وأمه وبنيه (عليهم السلام) ، فيكون صدقًا من التابعين والعاملين والمطبقين لمنهج الحسين وأهداف ثورة الإمام الحسين(روحي فداه)، التي خرج من أجلها في كربلاء الطفوف ... كما قال المرجع الصرخي : لنكن صادقين في حب الحسين وجدّه الأمين ((عليهما وآلهما الصلاة والسلام والتكريم)) بالإتباع والعمل وفق وطبق الغاية والهدف الذي خرج لتحقيقه الحسين ((عليه السلام )) وضحّى من أجله بصحبه وعياله ونفسه. https://b.top4top.net/p_6285j72z1.jpg

4 - بغداد

ثائر الطائي - 2017-09-23 13:28:09

لنكن صادقينَ مع أنفسِنا وأمامِنا عليه السلام ولا نكونُ مخادعينَ مغرورينَ سطحيينَ دنيويينَ ولا نكونُ من الأمة التي قعدت عن الأمرِ والنهي والنصحِ والوعظِ فصارت فاسقةً وظالمةً وأخذها اللهُ تعالى بعذابٍ بئيس. ولا نكونُ من الأمةِ التي عملت السيئاتِ ولم تنتهِ ولم تتعظ فعذّبها اللهُ تعالى وأهلكَها وأخذَها بعذابٍ بئيس بما كانوا يفسقونَ فقال لهم الله كونوا قردةً خاسئين.

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

من صوري

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي صورة!

فيديوهاتي

عذراً... لم يقوم المدون برفع أي فيديو !