مواضيع اليوم

أخطاء تاريخية مترسخة في عقولنا

سميرة الحسني كريش

2019-04-01 22:59:40

0

 أخطاء تاريخية رسختها الأعمال الفنية في عقولنا .

1 - الشيماء
الشيماء التي تم ذكرها في أحد الأعمال السينمائية ليست هي الأخت الشقيقة للرسول كما ظن البعض.
الشيماء بنت الحارث هي ابنة حليمة السعدية مرضعة النبي محمد، وبالتالي تكون الشيماء أخته في الرضاعة لا أكثر.
النبي كان يخرج في صغره مع أولاد حليمة، وكانت الشيماء تراعيه وتحضنه بين ذراعيها، وتحمله إذا ما اشتد الحر وطال الطريق.
الشيماء كانت جيدة في إلقاء بعض أبيات الشعر، لكنها لم تكن مغنية كما تم ذكرها في فيلم “الشيماء” ولم تكن تغني وسط مجالس الرجال كما صورها الفيلم.
2 كفار قريش
الكثير من الأعمال السينمائية أبرزت لنا شخصيات كفار قريش على أنهم سكارى كريهو الرائحة لا يستحمون ولا يهتمون بنظافتهم الشخصية.
الحقيقة أن أهل قريش ممن لم يكونوا قد أسلموا قبل فتح مكة كانوا رجالًا عظام الذكر من سادات العرب الذين يهتمون بالتطيب والتعطر والإتيان بكل ما هو جميل خلال رحلاتهم التجارية للشام واليمن.
في جميع الأفلام والمسلسلات التاريخية يتم تصوير شخصية أبي لهب على أنه شخص شرير قبيح الشكل. في الواقع فإن أباه عبد المطلب قد سماه “أبا لهب” وذلك لوسامته وإشراق وجهه.
أبو لهب عندما جاءته جاريته “ثويبة” وبشرته بميلاد ابن أخيه محمد قام بتحريرها من الرق؛ مما يدل على تعامله كسيد وليس كعربيد مثلما صورته الأفلام، لكن معاداة أبي لهب لمحمد سببها خشيته على ضياع مركزه وتساويه مع من كانوا عبيدًا عنده.
3 - هارون الرشيد
صورته لنا بعض الأفلام على أنه ذلك الخليفة الدائم الحضور لمجالس الغناء والمحب للنساء ورقصهم.
هارون الرشيد كان هو الخليفة العباسي الخامس وأشهر الخلفاء العباسيين جميعًا.
هارون الرشيد هو أكثر الخلفاء العباسيين ذكرًا في المصادر الأجنبية كالحوليات الألمانية في عصر الإمبراطور شارلمان، والحوليات الهندية والصينية.
هارون الرشيد صورته المصادر العربية بالخليفة الورع المتدين الذي تسيل دموعه عند سماعه الموعظة.
وكان مجاهدًا يحج عامًا ويغزو عامًا.
هارون الرشيد كان أول خليفة عباسي يقود الجيش بنفسه في الغزو.
ونقلت مصادر عنه أنه كان يصلي في اليوم مائة ركعة.
هارون الرشيد كان الخليفة الحذر الذي يبث جواسيسه وعيونه بين الناس ليستطلع أحوالهم ويعرف مشاكلهم.
وكان يطوف أحيانًا متنكرًا في الأسواق والمجالس ليعرف ما يقال فيها.
كما تم اعتبار عصره هو العصر الذهبي للإسلام كله.
4 - عيسى العوام
أحد الشخصيات الرئيسية في فيلم الناصر صلاح الدين الشهير، الذي كان مسيحيًّا وأحب إحدى مقاتلات الفرنجة وبقي معها في نهاية الفيلم.
في البداية عيسى العوام لم يكن مسيحيًّا أصلًا بل كان غواصًا عربيًّا مسلمًا في صفوف جيش صلاح الدين الذي حارب الصليبيين.
قصته تم ذكرها في كتاب (النوادر السلطانية والمحاسن اليوسفية) لبهاء الدين بن شداد حيث ذكر “ومن نوادر هذه الوقعة ومحاسنها أن عوامًا مسلمًا كان يقال له عيسى، وكان يدخل إلى البلد – يعني عكا أثناء حصار الفرنج لها– بالكتب والنفقات على وسطه – أي يربطها على وسطه ليلًا على غرة من العدو، وكان يعوم ويخرج من الجانب الآخر من مراكب العدو، وكان ذات ليلة شد على وسطه ثلاثة أكياس، فيها ألف دينار وكتب للعسكر، وعام في البحر فجرى عليه من أهلكه، وأبطأ خبره عنا، وكانت عادته أنه إذا دخل البلد طار طير عرّفنا بوصوله، فأبطأ الطير، فاستشعر الناس هلاكه، ولما كان بعد أيام بينما الناس على طرف البحر في البلد، وإذا البحر قد قذف إليهم ميتًا غريقًا، فافتقدوه – أي تفقدوه- فوجدوه عيسى العوام، ووجدوا على وسطه الذهب وشمع الكتب، وكان الذهب نفقة للمجاهدين، فما رُئي من أدّى الأمانة في حال حياته وقد أدّاها بعد وفاته، إلا هذا الرجل. وكان ذلك في العشر الأواخر من رجب أيضًا”.
5 - قراقوش
تم ذكره في أعمال فنية عديدة على أنه حاكم ظالم قام بأعمال عجيبة خلال ولايته، والتي تصوره بأنه ظالم أو غبي.
بهاء الدين قراقوش كان خادمًا لصلاح الدين الأيوبي، ولما استقل صلاح الدين بمصر جعل لقراقوش زمام القصر ثم أصبح نائبًا عنه عند سفره خارج البلاد.
يوصف قراقوش بأنه كان رجلًا مسعودًا، حسن المقاصد، جميل النية، صاحب همة عالية وآثاره تدل على ذلك. قراقوش هو من بنى السور المحيط بالقاهرة وهو من بنى قلعة الجبل والقناطر بالجيزة.
ظل قراقوش في خدمة صلاح الدين الأيوبي مدة 30 عامًا دون أن يشك صلاح الدين في عقله أو نواياه وإلا لكان أبعده.
في كتاب للأستاذ صالح محمد الجاسر بعنوان (قراقوش.. المظلوم حيًّا وميتًا) جاء فيه “من بهاء الدين قراقوش، فعلى الرغم من أنه شخص شبه مغمور لا يعرف سيرته إلا من يبحث في سيرة صلاح الدين الأيوبي وأعماله حيث يرى بصمات واضحة لقراقوش في تلك الأعمال، إلا أنه تعرض لتشويه جعله ينتقل من قائمة المحاربين والمهتمين بالعمارة إلى قائمة الحمقى والمغفلين وأحيانًا الطغاة”.
6 - محمد سعيد باشا
دائمًا ما يتم ذكره في الأعمال الفنية على أنه ذلك الحاكم الذي ضحك عليه فيرديناند ديلسبس وجعله يعطيه حق قناة السويس.
بشكل عام فإن حكام أسرة محمد علي يتم تصويرهم بشكل غريب في الأعمال الدرامية المصرية، كونهم يتحدثون بالعربية المكسرة المحشور بها بعض الكلمات التركية (هذا الأمر غير صحيح، فمن غير المعقول لمن ولد وعاش طفولته في مصر ألا يعرف كيف يتحدث العربية باللهجة المصرية الخالصة).
محمد سعيد باشا هو أحد الحكام الكبار في مصر الذي قام بالعديد من المشاريع التي لا تزال مصر تحيا من خيره حتى اليوم.
فهو أول من جعل المصريين ضباطًا في الجيش، وهو من أنشأ قناة السويس، وهو من قام بتوسيع سكة الحديد وتوصيلها إلى السويس، وقام بتأسيس البنك المصري، وقام بتخفيض الضرائب على الأراضي الزراعية، وأسقط المتأخرات عن الفلاحين، وقام بتطهير ترعة المحمودية، وأنشأ شركتين للملاحة إحداهما نيلية والأخرى بحرية.
أمر آخر، هناك بعض الأعمال الفنية التي تذكر محمد سعيد باشا باسم (الخديوي سعيد) وهذا خطأ تاريخي لأن إسماعيل باشا هو أول من حصل على لقب (خديوي) وليس محمد سعيد.

7 - ريتشارد قلب الاسد
ريتشارد التي رسمها لنا فيلم الناصر صلاح الدين أنها شخصية عظيمة جدا وراقية جدا وعاطفية جدا ..... فقد تعمد يوسف شاهين إظهاره كرجل حكيم وعاقل يعف عن قتل الأسرى وأنه يرجع للحق ويفي بالوعود وأنه كان إنسان جدا .
ولم يكن ريتشارد كذلك بل كان قاسي القلب بلا رحمة مدمن خمور بل وآكل للحوم البشر حسب ما قيل من بني جلدته .
ريتشارد الذي أظهره شاهين أن صلاح الدين يقول له في أحد المشاهد أنه الفارس الشريف .
ويظهر صلاح الدين يقول له يا فارس الصليب وكان في خيمة ريتشارد مع أن الحقيقة أن صلاح الدين لم يقابل ريتشارد ولا مرة .
وأظهره شاهين وهو رقيق القلب وغاضب من قتل 7 أسرى بالخطأ بل ويطلب من القسيس أن يصلي للرب صلاة الشكر لأن ريتشارد الرقيق لم يتورط في قتل الأسرى المسلمين وعددهم 3000 حسب أغلب المراجع ومنها مراجع غربية سنذكرها لاحقا .
وصور لنا الفيلم أن صلاح الدين يثق فى ريتشارد ثقة عمياء وأنه لا يصدق أن ريتشارد سيقتل الأسرى .
وصور لنا شاهين أن ريتشارد عاد لبلاده نزولا على نصيحة صلاح الدين وحقنا للدماء ويصوره في المشهد أن صلاح يقول له يا صاحب العظمة ويقول له أنا أتمنى أنا نراك قريبا فى أورشليم كحاج للقدس .
ونرى فى الفيلم أنه صور لنا أن بعد معركة حطين رحل ريتشارد والصليبيين بدون أي مشاكل إلى بلادهم وحذف الفيلم قصة معركة تحرير القدس التي كانت بعد حطين وكانت بقيادة الصليبي بليان حداد ضد جيوش الإسلام.
في البداية والنهاية ج 12 ص 345 : ذكر الكتاب أن ريتشارد أتى بثلاثة آلاف من اسرى القدس ومعهم أطفالهم ونسائهم وشيوخهم وقتلهم جميعا بلا رحمة ولا شفقة وأستبقى منهم القوي ليعمل في السخرة واستبقى منهم الرجل المهم ليفديه بمال كثير .
وفى الجزء 8 من البداية والنهايةصفحة 466 يقول : أن ريتشارد إستبقى 2700 اسير من المسلمين كرهائن حتى يسلمه صلاح أراضي طلبها منه ريتشارد حول عكا .
- وأمر ريتشارد بإعدامهم جميعا حسب شهادة المستشرقة الالمانية زيجريد هونكة فى كتابها الله ليس كذلك صفحة 34 وتشهد الكاتبة أن تعامل الصيبيين كان دمويا وحشيا ليس به اي رحمة ولا إنسانية .
وتقول الكاتبة فى كتابها :
ولقد أخزاهم صلاح الدين مرة أخرى حين تمكن من استرداد بيت المقدس ، التي كان الصليبيون قد انتزعوها منه من قبل ، بعد أن سفكوا دماء أهلها في مذبحة لا تدانيها مذبحة وحشية وقسوة ، فإنه لم يسفك دم سكانها من النصارى إنتقاما لسفك دم المسلمين بل إنه شملهم بمرؤته واسبغ عليهم من جوده ورحمته ضاربا المثل بروح الفروسية العالية . على العكس من المسلمين لم تعرف الفروسية النصرانية أي إلتزام خلقي يفرض عليها أن تسمح لأولئك "الكفار" بممارسة حقوقهم الطبيعية ، الأمر الذي يمليه على الأقل حق الجوار ومحبته ، كما شعرت تلك الفروسية النصرانية بأنه ليس لزاما عليها أن تلتزم بكلمة الشرف التي تعطيها لغير النصراني
- ولم يذكر لنا الفيلم أن جنود ريتشارد كانوا يهربون من قسوته لصلاح الدين ويدخلوا الإسلام ومنهم إبني أخت ريتشارد فقد اسلما وألتحقا بجيش صلاح الدين هذا غير رانيو الفارس الصيبي الذي إنضم بفرقته للمسلمين وأعلن إسلامه ذكر هذا في مذكرات جون قيل صفحة 168 والبداية والنهاية ج 13
صفحة 100 ، 101 




التعليقات (0)

أضف تعليق


الشبكات الإجتماعية

تابعونـا على :

آخر الأخبار من إيلاف

إقرأ المزيــد من الأخبـار..

فيديوهاتي

LOADING...

المزيد من الفيديوهات